بسبب استهداف مقاطعة روسية بسلاح بلجيكي . . موسكو تبلغ بروكسل احتجاجاً شديد اللهجة

أعْلِن في موسكو عن استدعاء السفير البلجيكي لدى روسيا وتبليغه احتجاج شديد اللهجة حول استخدام سلاح بلجيكي في استهداف مقاطعة بيلغورود الروسية.

وذكر بيان للخارجية الروسية أن الوزارة استدعت الثلاثاء سفير بلجيكيا مارك ميخيلسن إلى مبنى الخارجية ، وسلمته احتجاجاً شديد اللهجة بسبب استخدام مجموعات أوكرانية أسلحة بلجيكية الصنع في هجماتهم ضد مقاطعة بيلغورود الروسية.

وأوضح البيان أنه تم تقديم احتجاج شديد اللهجة فيما يتعلق بالوقائع التي تم الكشف عنها عن استخدام أسلحة بلجيكية الصنع من قبل مجموعات التخريب التي نفذت هجمات إرهابية على أراضي منطقة بيلغورود في الـ 22 من أيار الماضي.

ولفت بيان الخارجية الروسية إلى أنه تم التأكيد على أن الجانب الروسي حذر مراراً وتكراراً من خطورة تزويد القوات المسلحة الأوكرانية بأسلحة ومعدات غربية ، فضلا عن انتشارها غير المنضبط ووقوعها في أيدي الجماعات الإرهابية .

ودعا البيان بروكسل إلى عدم غض الطرف عن الأدلة المتزايدة على دعم نظام كييف للإرهابيين الذين يستهدفون السكان المدنيين والبنية التحتية المدنية في روسيا الاتحادية.

وكانت روسيا حذرت في بيان للخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني السبت الماضي من وصول الأسلحة الغربية وكذلك الأسلحة السوفييتية التي أعيد تصديرها بشكل غير قانوني من مختلف الدول غير المسؤولة بحجة مساعدة نظام كييف إلى السوق السوداء ومن ثم إلى الجماعات الإرهابية والمتطرفة الدولية.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

كيف أثر العطل الحاسوبي العالمي على الدول العربية؟

شهدت المطارات وشركات طيران ومواقع ومنظومات حيوية وشبكات مواصلات وطاقة حول العالم اضطرابات في عملها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *