ازمة المياه..!

حيدر الموسوي ||

يستهلك العراق قرابة ٥٠ مليار لتر مكعب من المياه سنويا في حين الاردن مع فارق العدد السكاني يصل الى ٣ مليار ونصف متر مكعب في السنة ، يحمل وزير الموارد المائية دوما المواطن في الهدر ولكن الهدر الاكبر هو يكمن في تبخر ٨ مليار لتر مكعب من الجداول والمسطحات المائية و٣ مليار لتر مكعب في البحر شط العرب لمعالجة الملوحة ، التي تحتج علينا بها تركيا
وزارة الزراعة من جهتها تهدر المياه لانها تغض النظر عن استمرار الزراعة التقليدية السيحية والتي تحتاج مليار لتر مكعب من المياه في حين اعتماد الطرق الحديثة تكلف ١٠٠ الف لتر مكعب فقط فتخيل كم هي المساحات المزروعة
والمقارنة الكبيرة بين الرقمين
اطلقت تركيا المياه الى العراق لمدة شهر الاطلاقة في الثانية الواحدة كانت ٥٠٠ لتر مكعب
مياه الامطار وفرت ايضا عدد كبير من المياه رغم كل ذلك غياب الرؤية والترشيد بدل الاجهاد المائي هو سيكون احد اهم عناصر شحة المياه

المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي القناة

بإمكانكم إرسال مقالاتكم و تحليلاتكم لغرض نشرها بموقع الغدير عبر البريد الالكتروني

[email protected]

 

شاهد أيضاً

استكمال الاستعدادات الأمنية والخدمية الخاصة بعيد الغدير تزامناً مع وصول طلائع الزائرين

أعلن في النجف الاشرف الأحد دخول الخطة الأمنية الخاصة بعيد الغدير الأغر حيز التنفيذ تزامناً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *