مسؤول اممي يكشف عن استخدام “داعش” لأسلحة كيمياوية في العراق

كشف مسؤول اممي عن استخدام عصابات “داعش” الارهابية لأسلحة كيمياوية خلال سيطرتها على عدد من المدن العراقية ضد التركمان العراقيين.

وقال رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها داعش في العراق وغيره (يونيتاد) كريستيان ريتشر، خلال لقائه بممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ان “الارهابيين استهدفوا اهالي طوزخورماتو بالأسلحة الكيمياوية وآثارها موجودة الى الآن في مناطقهم”.

وتتبع منطقة طوزخورماتو إداريا لمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، وتبعد 100 كم عن مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين.

ويبلغ عدد سكان طوزخورماتو والقرى التابعة لها حوالي 220 ألف نسمة، ويشكل الأكراد نسبة 40%، والتركمان 40%، والعرب 1% من سكانها.

شاهد أيضاً

الأمن الوطني يلقي القبض على (٢١) إرهابياً بينهم قادة بارزون

أعلن جهاز الأمن الوطني، اليوم الاثنين، عن القاء القبض على 21 إرهابياً بينهم قادة بارزون. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *