قصة هدم قبور أئمة البقيع.

علاء فاضل الساعدي ||

 عملية قام بها الوهابيّون وحكّام آل سعود عندما سيطروا على المدينة المنورة، فاستباحوا مقدساتها، وعثوا في آثارها تخريباً وهدماً، وقد تكررت هذه العملية مرتين، الأولى: سنة 122هـ – 1805م  ، والثانية: سنة  1344  ه – 1925 م

  المرة الثانية لعدم قبور البقيع

أراد الوهّابيون أن يظهروا مبرراً وعذراً لعملهم في هدم قباب أئمة المسلمين وأضرحتهم وإنكار فضلها وفضل أهلها، عملا باعتقادهم أن تعظيمها عبادة لها، وأنها صارت كالأصنام تعبد من دون الله تعالى وأنه تعالى نهى عن البناء على القبور؛ فأرسلوا قاضي قضاتهم المسمى “الشيخ عبد الله بن بليهد” إلى المدينة المنورة في شهر رمضان سنة 1344 وبعد دخوله المدينة وجه إلى علمائها هذا السؤال: “ما قول علماء المدينة زادهم الله فهما وعلما في البناء على القبور واتخاذها مساجد هل هو جائز أم لا؟ وإذا كان غير جائز بل ممنوع منهي عنه نهياً شديداً فهل يجب هدمها ومنع الصلاة عندها أم لا؟ وإذا كان البناء في مسبلة كالبقيع وهو مانع من الانتفاع بالمقدار المبني عليها فهل هو غصب يجب رفعه لما فيه من ظلم المستحقين ومنعهم استحقاقهم أم لا؟ وما يفعله الجهال عند هذه الضرائح من التمسح بها ودعائها مع الله والتقرب بالذبح والنذر لها، وإيقاد السرج عليها هل هو جائز أم لا؟ وما يفعل عند حجرة النبي  من التوجه إليها عند الدعاء وغيره، والطواف بها وتقبيلها، والتمسح بها، وكذلك ما يفعل في المسجد من التحريم والتذكير بين الأذان والإقامة وقبل الفجر ويوم الجمعة، هل هو مشروع أم لا؟ أفتونا مأجورين، وبينوا لنا الأدلة المستند إليها لا زلتم ملجأ للمستفيدين”.

وهذا هو نص الجواب المنسوب لعلماء المدينة: “أما البناء على القبور فهو ممنوع إجماعاً لصحة الأحاديث الواردة في منعه ولهذا أفتى كثير من العلماء بوجوب هدمه مستندين على ذلك بحديث علي أنه قال لأبي الهياج ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله  أن لا تدع تمثالاً إلا طمسته، ولا قبراً مشرفاً إلا سوّيته؛ رواه مسلم. وأما اتخاذ القبور مساجد والصلاة فيها وإيقاد السرج عليها فممنوع لحديث ابن عباس: لعن الله زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج. رواه أهل السنن. وأما ما يفعله الجهال عند الضرائح من التمسح بها والتقرب إليها بالذبائح والنذور ودعاء أهلها مع الله، فهو حرام ممنوع شرعا لا يجوز فعله أصلاً. وأما التوجه إلى حجرة النبي  عند الدعاء فالأولى منعه كما هو معروف من معتبرات كتب المذهب ولأن أفضل الجهات جهة القبلة. وأما الطواف والتمسح بها وتقبيلها؛ فهو ممنوع مطلقاً. وأما ما يفعل من التذكير والترحيم والتسليم في الأوقات المذكورة، فهو محدث هذا ما وصل إليه علمنا”.

والأرجح عدم موافقة جميع علماء المدينة المنورة على هذا الجواب وما فيه من الحجج الواهية والتي ردّها السيد محسن الأمين في كتابه ” كشف الارتياب في أتباع محمد بن عبد الوهاب”؛ وإنما هو من الوهابية وإليهم وألفاظه ألفاظهم متوافقة مع عبارات رسائلهم التي نقلنا جملة منها، فجلّ علماء المدينة ساكتون خائفون من نسبة الاشراك إليهم الذي به تستحل دماؤهم وأموالهم وأعراضهم. فمن وافق منهم علة هذا الجواب فخوفاً من السوط والبنادق.[٩]

وبعد هذا الافتاء، وفي الخامس عشر من شهر جمادي الأولى 1344 هـ -1925 م، قام ابن سعود وبالتعاون مع بريطانيا بالقضاء على الدولة العثمانية والسيطرة عليها، ثم دخل المدينة المنورة وقام بمجزرة دموية قتل فيها النساء والرجال والأطفال وعدد كبير من رجال الدين. وفي الثامن من شهر شوال عام (1344 هـ) توجهوا مرةً أخرى إلى قبور البقيع فهدموا قبابها والأضرحة والمساجد بصورة كاملة وبالوقت نفسه توجهوا إلى قبر الرسول الأكرم محاولين هدمه لولا ردود الأفعال التي حصلت من خلال المظاهرات والاستنكارات في الدول الإسلامية والعربية.

وهذه القبور هي قبور أهل البيت (عليهم السلام) والصحابة والتابعين، وهي كالتالي:

قبر الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب سيد شباب أهل الجنة.

قبر الإمام علي بن الحسين زين العابدين وسيد الساجدين.

قبر الإمام محمد بن علي الباقر.

قبر الإمام جعفر بن محمد الصادق.

قبر فاطمة بنت أسد زوجة أبي طالب وأم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

قبر العباس بن عبد المطلب عم الرسول.

قبر إبراهيم بن رسول الله.

قبور اُمهات المؤمنين زوجات رسول الله.

قبور بنات رسول الله زينب وأم كلثوم ورقية.

قبر إسماعيل بن الإمام الصادق.

قبر عثمان بن مظعون رضوان الله تعالى عليه.

قبر حليمة السعدية رضوان الله تعالى عليها مرضعة رسول الله.

قبر أم البنين فاطمة الكلابية زوجة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأم أبي الفضل العباس.

 

المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي القناة

بإمكانكم إرسال مقالاتكم و تحليلاتكم لغرض نشرها بموقع الغدير عبر البريد الالكتروني

[email protected]

شاهد أيضاً

الإعمار تكشف مواعيد افتتاح ما تبقى من الحزمة الأولى للمشاريع المرورية

كشفت وزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة، اليوم الخميس، مواعيد افتتاح ما تبقى من مشاريع الحزمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *