إعلام الكيان الصهيوني يتحدث عن تزايد في أعداد الجنود الرافضين للاستمرار في الخدمة

رفض المئات من جنود الاحتياط التابعين لجهاز العمليات الخاصة في جيش الاحتلال الصهيوني عدم الاستمرار في الخدمة التطوعية بدءً من الأحد المقبل.

وذكرت وسائل إعلام الكيان المحتل الخميس أنّ المئات من جنود الاحتياط من جهاز العمليات الخاصة أعلنوا أنهم لن يستمروا في خدمتهم التطوعية في جيش الاحتلال الصهيوني بدءً من يوم الأحد المقبل ، وأشارت المصادر إلى أن المئات من جنود الاحتياط من جهاز العمليات الخاصة ومن جهاز “السايبر” الهجومي التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية والبالغ عددهم نحو 450 ضابطاً وجندياً في جهاز العمليات الخاصة و200 جندي بالإضافة إلى “الموساد” و”الشاباك” الذين أعلنوا أنهم “لن يستمروا” في خدمتهم التطوعية في “جيش” الاحتلال.

كما أعلن الإعلام الصهيوني أنّ 100 ضابط في وحدة سرية تابعة لسلاح الجو التابع للاحتلال لم يمتثلوا للاحتياط في رسالة إلى قائد سلاح الجو.

وتحدّث إعلام العدو كثيراً عن تفاقم أزمة جنود الاحتياط رافضي الخدمة ، احتجاجاً على مشروع التعديلات القضائية ، وتناول مخاطر ذلك على جاهزية “الجيش”.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

هيئة الاثار: تسلمنا 21 قطعة اثرية تعود الى عصور تاريخية مختلفة

أعلنت الهيئة العامة للآثار والتراث، اليوم الثلاثاء، أن مفتشية اثار وتراث كركوك تسلمت 21 قطعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *