احتجاجات في العالم والدول الإسلامية احتجاجا على إحراق نسخة من القرآن في السويد

اندلعت احتجاجات في العديد من دول العربية والإسلامية بعد أيام من إحراق نسخة من القرآن أمام السفارة التركية في ستوكهولم.

وتجمع آلاف المتظاهرين في شوارع تركيا ورفعوا شعارات مناهضة للسويد. وقاموا بإحراق علم السويد أمام سفارة البلاد في أنقرة، ودانوا بشدة حادثة حرق القرآن.

كما ندد المحتجون في اسطنبول بتصرفات قادة السويد، لأنهم يروجون لـ “دعم الإسلاموفوبيا “تحت غطاء حرية التعبير. وكتب على الأعلام واللافتات التي حملوها “ندين الإسلاموفوبيا التي تدعمها الدولة في السويد”.

وانتشرت مقاطع الفيديو الخاصة بالاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شوهد المتظاهرون يرفعون شعارات ضد السويد ويطالبون بمقاطعة العلامات التجارية السويدية، مثل ماركة الملابس H&M وعلامة الأثاث IKEA وتطبيق Skype وVolvo وEricsson وNordea.

ذلك، شهدت مدينة صعدة اليمنية مسيرة جماهيرية حاشدة للتنديد بجريمة إحراق نسخ من القرآن الكريم في السويد.

ودعا المشاركون في المسيرة الشعوب العربية والإسلامية إلى اتخاذ موقف قوي وسريع لمنع تكرار مثل هذه الجرائم.

وفي العراق، تجمع عشرات المواطنين أمام مبنى السفارة السويدية في بغداد، احتجاجا على واقعة حرق المصحف. وحاولت قوات الأمن العراقي منعهم من الاقتراب، مما أسفر عن وقوع صدامات، بحسب وسائل إعلام محلية.

بدورهم، نظم مئات الأردنيين وقفة احتجاجية قرب سفارة السويد في العاصمة عمان، استنكارا وتنديدا بحرق نسخة من القرآن في العاصمة استوكهولم.

وبحسب التقارير، دانت تركيا حادث حرق القرآن ووصفته بـ “العمل الحقير”. وقالت إن قرار الحكومة السويدية بالسماح ببدء الاحتجاج “غير مقبول تماما”. وتم حرق القرآن على يد راسموس بالودان، وهو سياسي من حزب سترام كورس (الخط المتشدد) الدنماركي اليميني المتطرف.

انتهى.

المصدر: وكالات.

شاهد أيضاً

جنرال إيراني: المسلمون سيعاقبون من أساء للقرآن الكريم

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي”، اليوم الخميس،  إن على من أحرقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *