رئيس الجمهورية يؤكد أن الجامعات العراقية تحظى بسمعة أكاديمية جيدة وتمتلك تاريخا حافلا بالعطاء

شدد رئيس الجمهورية عبداللطيف جمال رشيد على أن الجامعات العراقية تحظى بسمعة أكاديمية جيدة وتمتلك تاريخا حافلا بالعطاء ، لافتًا إلى أن العراق يواجه صعوبة في استيعاب أعداد الخريجين وتوفير فرص العمل لهم.

تصريح رئيس الجمهورية جاءت خلال استقباله الاثنين في قصر السلام ببغداد رئيسة مجلس الأعمال العراقي – البريطاني البارونة إيما نيكلسون والوفد المرافق لها.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الرئيس رشيد دعا الوفد إلى زيارة الجامعات العراقية والاطلاع على برامجها الأكاديمية والبحثية وإيجاد السبل الممكنة للتعاون ، مؤكداً أن الحكومة وضمن برنامجها الوزاري تشجع القطاع الخاص لتوظيف الخريجين الجدد ، وتعمل على اتخاذ تدابير لحل مشكلة البطالة ، كما تطرق الحاضرون في اللقاء إلى اللغة الإنكليزية وأهميتها ، مشيرا إلى أنها مهمة جدا لكن الأهم أننا بحاجة إلى الجوانب العملية أكثر من النظرية بما فيها المحاسبة وإدارة الأعمال وعلوم الكهرباء والميكانيك.

بدورها ، استعرضت رئيسة مجلس الأعمال العراقي – البريطاني البارونة إيما نيكلسون ، بحسب البيان ، طبيعة عمل المجلس والخطط الموضوعة في دعم التعليم العالي ، حيث أشارت إلى أن هدفهم رفع المعايير الأكاديمية في العراق من خلال الاستفادة من الخبرات والطاقات الموجودة في بريطانيا وغلق الفجوة بين التعليم والعمل.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

عمليات بغداد تعلن انتشار قطعات الشرطة الاتحادية وانسحاب الفرقة 11 من بغداد إلى كركوك

كشفت عمليات بغداد، اليوم الخميس، عن توجه لاستبدال قطعات الجيش بقوات من الداخلية ضمن خطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *