الخارجية اليمنية : لا يمكن لأي قوة في الأرض أن تمنع الشعب اليمني من الدفاع عن نفسه

اعتبرت صنعاء بيان الرئيس الأمريكي جوبايدن حول العدوان على الشعب اليمني ، مؤكدة أن البيان يكشف طبيعة دور واشنطن المعيق للسلام في اليمن.

وذكر بيان لوزارة الخارجية اليمنية أن بيان الرئيس الأمريكي يكشف عن إصرار واشنطن على مواصلة عدوانها الإجرامي على اليمن ، مبينة أن واشنطن لم تكتف بعد بما وقفت وراءه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب اليمني بما في ذلك دورها المخزي في قتل عشرات الآلاف من الأطفال والنساء والمدنيين الأبرياء.

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة وراء الحصار الظالم الذي صنع أسوء أزمة إنسانية في العالم على خلال المائة سنة الأخيرة ، مؤكداً أن بايدن من خلال تذكره لما تعرضت له الإمارات من رد يمني طبيعي ومشروع قبل عام من الآن إنما يحاول توريط الإمارات وغيرها من الدول المعتدية أكثر وأكثر وتشجيعها على مواصلة العدوان وعرقلة جهود السلام الحالية.

وأشارت صنعاء إلى أن دموع الرئيس الأمريكي جون بايدن تفتقر للمصداقية لأن أمن وسلامة الإمارات يتحقق فقط من خلال تشجيعها على السلام وإنهاء وجودها العسكري وشراكتها في العدوان على اليمن ، مبينة أن الانخراط في جهود السلام العادل والدائم يبقى هو الخيار الوحيد والمتاح لأمن وسلامة بلدان وشعوب المنطقة ، وهو ما تدعو صنعاء إليه وتتمسك به وتناضل من أجله منذ ثمانية أعوام ، مشددة على أنه لا يمكن لأي قوة في الأرض أن تمنع الشعب اليمني من الدفاع عن نفسه.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

جنرال إيراني: المسلمون سيعاقبون من أساء للقرآن الكريم

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي”، اليوم الخميس،  إن على من أحرقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *