لافروف: أحداث أوكرانيا هي نتيجة الإعداد الأمريكي الغربي لحرب كونية هجينة على روسيا

صرح زير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن ما يحدث في أوكرانيا هو نتيجة التحضيرات التي قامت بها واشنطن وحلفاؤها على مدى سنوات طويلة، لشن حرب كونية هجينة على روسيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في موسكو حول نتائج عمل الدبلوماسية الروسية في عام 2022.

وفيما يلي ابرز تصريحات لافروف:

الاتحاد الأوروبي يخضع بشكل كامل للولايات المتحدة
كانت الأزمة الاقتصادية العالمية تنضج قبل وقت طويل من بدء العملية الخاصة في أوكرانيا.
حجم الدعم لأوكرانيا يظهر أن الغرب قد وضع الكثير في الحرب ضد روسيا.
نهج واشنطن في العلاقات الدولية مبني على استهداف كل من لا يتفق مع سياساتها لكننا نشهد اليوم ولادة نظام عالمي قائم على تعدد الأقطاب.
إعلان التعاون بين الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو يضع أوروبا بشكل مباشر في موقع تابع لحلف شمال الأطلسي.
إجراءات الولايات المتحدة لإنشاء تحالف ضد روسيا يمكن مقارنتها بإجراءات هتلر لدى محاربته الاتحاد السوفيتي.
تصريح رئيس كرواتيا بأن الناتو يشن حربا بالوكالة ضد روسيا في أوكرانيا صادق
أنشأت الولايات المتحدة تحالفا بهدف “حل نهائي للمسألة الروسية” لإلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا
ستعتمد روسيا طرقا للتفاعل مع الدول الصديقة لن يتمكن الغرب من التأثير فيها
يريد الغرب “سلب العالم كله” حتى في الظروف الجيوسياسية الجديدة وتشكيل عالم متعدد الأقطاب سيستغرق بعض الوقت
أهداف العملية الخاصة ليست مفتعلة بل تم تحديدها نظرا للتهديدات القائمة لأمن روسيا
لا يمكن الحديث عن مفاوضات مع زيلينسكي حول مبادراته “السلمية” العبثية
لا توجد مقترحات جادة للمفاوضات مع كييف وكل الثرثرة الغربية بهذا الشأن كاذبة
لا ينبغي أن تكون هناك بنية تحتية عسكرية في أوكرانيا تشكل تهديدا لروسيا ولا يجوز أن يتعرض مواطنو أوكانيا الناطقون بالروسية للاضطهاد والمضايقات
الولايات المتحدة تدخلت في أراضي الغير أكثر من 300 مرة بعد الحرب الباردة
قصفوا ليبيا والعراق لأهداف كاذبة، ادعوا أن صدام حسين لديه أسلحة دمار شامل وكانوا يكذبون
انسحاب موسكو من اتفاقية مكافحة الفساد لا يعني أن روسيا توقفت عن مكافحة جرائم الفساد
كانت روسيا تأمل في أن تدرك أوروبا استحالة “ممارسة الخداع أبدا” بما في ذلك من خلال توسيع الناتو شرقا
كان يمكن أن تظهر القواعد العسكرية الأنغلوسكسونية في بحر آزوف كـ”موطأ قدم” ضد روسيا
التحدث مع الغرب عن أوكرانيا فقط لا طائل من ورائه والغرب يتخذ قرارات نيابة عن أوكرانيا ودون مشاركتها
روسيا تطالب بحوار نزيه مع الغرب
ستنتهي الحرب يوما ما وستتمكن روسيا من الدفاع عن الحقيقة

 

المصدر| وكالات

 

شاهد أيضاً

إجراءات تجارية صينية ضد الولايات المتحدة

تعتزم السلطات الصينية وضع قيود على صادرات المواد المستخدمة لإنتاج المكونات الرئيسية للألواح الشمسية، بما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *