استشهاد 3 فلسطينيين في اشتباكات مع قوات الإحتلال بالضفة الغربية

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث ارتقى 3 شهداء في قباطية بجنين ومخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، وسجلت إصابات خلال اقتحامات ومداهمات.

واعتقل الاحتلال 30 مواطنا بينهم فتاة وأسرى محررون، وأقدم على تجديد قرارات منع السفر والدخول للضفة الغربية بحق محافظ القدس ومواطنين مقدسيين آخرين، فيما تم هدم بركس لتربية المواشي جنوب نابلس، وهاجم مستوطنون رعاة أغنام جنوب الخليل‏.

واستشهد الشابان حبيب محمد كميل (25 عاما)، وعبد الهادي فخري نزال (19 عاما)، وأصيب آخران بالرصاص، خلال مواجهات أعقبت اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قباطية جنوب جنين، ومحاصرة منزل واعتقال أحد المواطنين منه.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الشاب كميل استشهد جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه، فيما ارتقى الشاب نزال نتيجة إصابته بالرصاص الحي في الرقبة والصدر.

كما استشهد المواطن سمير عوني أصلان (41 عاما)، بعد إصابته برصاصة اخترقت صدره، خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم قلنديا شمال القدس، وشن حملة اعتقالات واسعة.

وأصيب خمسة مواطنين بالرصاص الحي، بينهم الصحفيان ناصر اشتية وحسن قمحية، فيما أصيب شابان آخران بجروح بعد أن دعسهما جيب عسكري، وسجلت ثلاث إصابات بشظايا الرصاص، خلال اقتحام لمدينة نابلس من عدة محاور، ومحاصرة مخبز في البلدة القديمة.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، تركزت في منطقتي “التل” و”البركة”.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء اقتحام قوات الاحتلال لمنزل في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، يعود لعائلة الشهيد سند سمامرة (19 عاما)، الذي ارتقى أمس الأربعاء، متأثرا بجروح أصيب بها جراء إطلاق الاحتلال الرصاص عليه أثناء رعيه للأغنام بأرض للعائلة بالقرب من منطقة الشويكي شرق الظاهرية.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحامها المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية ، أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وأطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين والمحال التجارية، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بينهم أطفال بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا، واندلعت على إثر ذلك مواجهات في المكان.

30 معتقلاً بينهم فتاة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 15 مواطنا، بينهم فتى، وخمسة أسرى محررين، من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

والمعتقلون هم: رمزي أصلان، وهو نجل الشهيد سمير الذي ارتقى برصاص الاحتلال، والفتى آدم بدران، وأدهم عواد، وإياد مطير، وأحمد مطير، وكمال أبو غويلة، وعلي زايد، ومصطفى الجوري، ومحمد الجوري، وعلي حمد، والأسرى المحررون: شفيق عواد، وأسامة حمد، ومعتصم عواد، وكريم أبو لطيفة، وإيهاب أبو لطيفة.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن منذر حمادة بعد مداهمة منزله في بلدة صورباهر جنوب القدس المحتلة.

ومن البلدة القديمة في مدينة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان، لم تعرف هوياتهم بعد، كانوا متواجدين داخل مخبز.

واعتقل الاحتلال المواطن علي محمد بزور، ونجله صقر، عقب اقتحام قرية رابا، بجنين.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الشاب قيس ربيع كنعان، من بلدة جبع، أثناء تواجده داخل أراضي الـ48.

واعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين محمود وأحمد مصطفى جلهم، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، والشاب بكر موسى قوار، من بلدة الدوحة غربا، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتاة سجى عبد الرحمن جابر (17 عاما)، خلال اقتحام منزل ذويها في منطقة البقعة، شرق مدينة الخليل. وتعرضت الفتاة جابر بالأمس لاعتداء بالضرب من قبل قوات الاحتلال، أثناء هدم منزلين لعائلتها في المنطقة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أمير عارف جابر من “حارة جابر” بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب حسين علي زماري، بعد أن داهمت منزله في مدينة قلقيلية.

كما اعتقل جنود الاحتلال على حاجز جبارة العسكري، جنوب مدينة طولكرم، المواطن علي محمد بني عودة (43 عاما)، من بلدة طمون، جنوب طوباس.

قرارات منع سفر ودخول الضفة الغربية بحق مقدسيين بينهم المحافظ

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، القرارات الصادرة بحق محافظ القدس عدنان غيث، والقاضية بمنعه من السفر ودخول أراضي الضفة الغربية.

وأوضحت محافظة القدس، أن هذا القرار هو جزء من 4 قرارات تجدد كل أربعة وستة أشهر بحق المحافظ، تتمثل بمنعه من التواصل مع 51 شخصية فلسطينية على رأسها الرئيس محمود عباس، ومنع دخوله إلى الضفة الغربية، والحبس المنزلي، بالإضافة لعدم مشاركته بأي فعاليات وأنشطة في القدس المحتلة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، منزل رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي، في حي الصوانة، شرق القدس المحتلة، وسلمته قرارا بمنعه من السفر لخارج البلاد لمدة 6 أشهر.

وسلمت سلطات الاحتلال، الشاب لؤي ناصر الدين قرارا بمنعه من السفر مدة 3 أشهر، وماجد الجعبة قرارا بمنع دخول الضفة الغربية مدة 4 أشهر، وحمزة زغير قرارا بمنع السفر مدة 6 أشهر، ونهاد زغير قرارا بتجديد منع السفر مدة 3 أشهر إضافية.
كما أبعد الاحتلال الشاب دانيال زهير أبو نصرة، من بلدة الطور، عن البلدة القديمة والمسجد الأقصى مدة 45 يوما قابلة للتجديد عقب اقتحام منزله.

هدم بركس ومطاردة رعاة أغنام

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، “بركسا” لتربية الأبقار، في بلدة دوما جنوب نابلس، يعود لجمعية نسوية، وتقدر مساحته بـ 170 مترا مربعا.

من جانب آخر، هاجم مستوطنون، رعاة أغنام وأجبروهم بالقوة على مغادرة مراعيهم، في منطقة العين البيضا بمسافر يطا، جنوب الخليل‏. انتهى م3

 

المصدر| وكالات

 

شاهد أيضاً

جنرال إيراني: المسلمون سيعاقبون من أساء للقرآن الكريم

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي”، اليوم الخميس،  إن على من أحرقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *