طهران تنتقد ممارسات الكيان الصهيوني في نشر الإسلاموفوبيا وتدنيس المسجد الأقصى

انتقدت طهران ما يعكف الكيان الصهيوني على ممارسته في نشر الإسلاموفوبيا وأفعاله الجديدة في تدنيس المسجد الأقصى.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الباكستاني بيلاوال بوتور زرداري إنّ اللوبي الصهيوني وراء ما قامت به الصحيفة الفرنسية بإهانة المرجعيات الدينية والمقدسات وهذا لا يقلّل من مسؤولية الحكومة الفرنسية في هذا الصدد ، مشدداً على ضرورة أن لا تسمح الدول الإسلامية لبعض الدول الغربية بإهانة المقدسات ونشر الكراهية في أجندتها باسم الحرية.

وفي وقت سابق ، نشر أمير عبد اللهيان عبر “تويتر” تغريدةً قال فيها “إنّ العمل المهين وغير اللائق الذي بادرت إليه مجلّة فرنسية ضد المرجعية السياسية والدينية لن يمر من دون رد حاسم وفعال”.

وكانت الخارجية الإيرانية استدعت السفير الفرنسي في طهران ؛ اعتراضاً على إهانة مجلّة فرنسية للمرجعية الدينية والمقدسات والقيم الإسلامية.

كما ردّت السفارة الإيرانية في باريس على إساءة الصحيفة الفرنسية ، مؤكدةً في بيانٍ لها أنّ “هذا السلوك يتعارض ومبدأ حرية التعبير، ويشكّل انتهاكاً لحرمة الشخصيات والشعوب.

يذكر أنّ مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية نشرت في عددها الخاص ، منذ يومين ، رسوماً كاريكاتورية لشخصيات سياسية ودينية في إيران بطريقة مسيئة.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

جنرال إيراني: المسلمون سيعاقبون من أساء للقرآن الكريم

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي”، اليوم الخميس،  إن على من أحرقوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *