الاتحاد الأوروبي يقر باستخدام الاحتلال للقوة المميتة ضد الفلسطينيين خلافا للقانون الدولي

قال الاتحاد الأوروبي إن “القوات الإسرائيلية قتلت 10 فلسطينيين في آخر 72 ساعة فقط، فيما يبدو أنه استخدام مفرط للقوة المميتة”، داعيا إلى “التحقيق في وقوع الضحايا المدنيين وضمان المساءلة”.

وعبر الاتحاد الأوروبي في تغريدة نشرها مكتبه في القدس على “تويتر”، مساء الجمعة، عن “قلقه البالغ إزاء تصاعد مستوى العنف في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية”.

وأضاف: “عام 2022 هو العام الأكثر دموية منذ عام 2006”. وبلغت حصيلة الشهداء منذ مطلع العام الجاري 211 شهيدا، بينهم 159 شهيدا في الضفة الغربية، و52 شهيدا في قطاع غزة، آخرهم الشهيد عمار حمدي نايف مفلح (23 عاما) من قرية أوصرين جنوب نابلس، والذي أعدمته قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة، بالرصاص الحي من نقطة الصفر، في بلدة حوارة.

وقال الاتحاد الأوروبي: “وفقًا لـلقانون الدولي فإن استخدام القوة المميتة يجب ان يقتصر بشكل صارم على المواقف التي يوجد فيها تهديد خطير ووشيك للحياة. يجب التحقيق في وقوع الضحايا المدنيين وضمان المساءلة”. انتهى م3

المصدر| قناة الغدير الفضائية

شاهد أيضاً

القبض على ثلاثة مطلوبين بجرائم القتل في بابل

اعلنت قيادة شرطة بابل، الجمعة، القاء القبض على ثلاثة مطلوبين بجرائم القتل في بابل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *