مؤتمر دولي لتكريم عالم من حوزة النجف الأشرف.. أمضى (70) عاما بالتأليف

اعلنت اللجنة التحضيرية لمؤتمر امناء الرسل الثاني في مدينة قم المقدسة، والذي اقيم بالتعاون مع العتبتين المقدستين الحسينية والعلوية عن أبرز الفقرات والمحاور التي تضمنها المؤتمر.

وقال مدير مجمع الإمام الحسين (عليه السلام) العلمي لتحقيق تراث اهل البيت (عليهم السلام) التابع للعتبة الحسينية المقدسة ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر مشتاق صالح المظفر في حديث للموقع الرسمي، ان مؤتمر امناء الرسل الذي اقيم في مدينة قم المقدسة بالتعاون مع العتبتين المقدستين الحسينية والعلوية تضمن عدة محاور وفعاليات كان للعتبتين المطهرتين الدور الكبير ولجميع المشاركين ايضا”.

وبين أن “المؤتمر جاء لتكريم عالم من علماء حوزة النجف الاشرف العلامة السيد محمد مهدي الخرسان الذي قضى أكثر من سبعة عقود في تراث اهل البيت (عليهم السلام) بالتأليف والتحقيق والدراسة، لذا ارتأت حوزة قم المقدسة أن تقيم للسيد الخرسان مؤتمرا فكان بالمشاركة مع العتبتين الحسينية والعلوية المقدستين”.

وأضاف أن “المؤتمر شهد مشاركة عدد من الباحثين فضلا عن اكثر من (50) بحثا، وتمت مناقشة ما يزيد عن (40) بحثا حول العلامة الخرسان، وحياته، وسيرته، ومنهجه التاريخي، والقرآني، فضلا عن ما ابدى به من اراء حول العقائد والسيرة”.

وتابع أن “العلامة الخرسان له اكثر من (70) مؤلفا طبع منها موسوعة تضم ما يقارب (50) مجلدا، حيث تتلمذ على يد علماء النجف الكبار من امثال آية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي، وعاصر العديد من الشخصيات المهمة التي كان لها اثر في الحوزة العلمية”.

وأشار إلى أن “العتبة الحسينية بادرت بتقديم راية الإمام الحسين (عليه السلام) واهدائها الى العلماء في حوزة قم المقدسة بحضور عدد كبير من الشيوخ والطلبة بمدرسة الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، كما أن مجمع الإمام الحسين (عليه السلام) قام بطباعة موسوعة العلامة الخرسان التي ضمت (46) جزءا في مواضيع متعددة”.

يذكر أنه كان للعتبة الحسينية المقدسة دورا كبيرا في ابراز تراث الشخصيات العلمية ومنهم العلامة السيد محمد مهدي الخرسان.

 

 

 

شاهد أيضاً

السوداني في ابوظبي قريباً . . العراق والإمارات يؤكدان حرصهما على تعزيز التعاون في مختلف المجالات

تلقى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني مساء الجمعة اتصالاً هاتفياً من رئيس دولة الإمارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *