النزاهة النيابية تكشف عن ملف فساد في أرزاق الجيش العراقي وتكشف عن خطوات للقضاء عليه

شددت هيئة النزاهة البرلمانية على ضرورة أن ينهي رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية محمد شياع السوداني عقداً مشبوهاً يخص أرزاق الجيش العراقي.

وقال عضو لجنة النزاهة النيابية هادي السلامي في تصريح صحفي إن لجنته كان لها متابعات قبل نحو أسبوع مع المصارف ووزارة المالية وتم التنبيه على ضرورة عدم تحويل المبالغ المالية خارج العراق ، مشيراً إلى وجود أموال طائلة ضاعت في أوكرانيا ولبنان وهناك تحايل بمحاولة صرف أرصدة المصارف اللبنانية من العراق.

وأضاف السلامي أن قانون الموازنة نص على مجلس الوزراء اتمتة النظام الضريبي والمصرفي ومزاد العملة ولم يتم تنفيذ الاتمتة والحوكمة والارشفة رغم انه منذ 12 عاماً في قانون الموازنة تم وضع هذا الشرط ، مبيناً انه “قبل 10 أيام عملنا خطة وفاتحنا الجهات المعنية حول أسباب عدم إكمال الحوكمة والاشرفة والحكومة الالكترونية منذ 12 عاماً ، وإذا لم نحصل على جواب صحيح سوف نلجأ إلى الاستجوابات”.

وأكد عضو لجنة النزاهة النيابية أن فساداً تم اكتشافه في ملف غذاء بعض من القطعات الأمنية والعسكرية وهناك عقد بين التجارة والدفاع لمدة 15 عاماً لرفد الدفاع بأرزاق الجنود لم يخضع إلى موافقة مجلس الوزراء ، مؤكداً أن الملف الآن منظور أمام المحاكم المختصة.

وبين السلامي أن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني يستطيع إنهاء هذا الأمر بعيداً عن القضاء وإلغاء العقد وتقديم المبلغ المخصص إلى الجندي وهو يتصرف بالحصول على غذاءه ، على حد تعبيره.

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

المسابقات تحدد موعد كلاسيكو العراق بين الزوراء والقوة الجوية

كشفت  لجنة المسابقات التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم، عن موعد إقامة مباراة الكلاسيكو بين الزوراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *