‘أنقذوا الطفولة’ في غزة.. فقدان نحو 21 ألف طفل

أفادت منظمة أنقذوا الطفولة البريطانية، بأن تقديراتها تشير إلى فقدان نحو 21 ألف طفل في غزة نتيجة عدوان الإحتلال على القطاع. 


وحسب ” المركز الفلسطيني للإعلام”، قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جيمس إلدر قبل أيام، إن القتل والدمار اللذين يمارسهما جيش الإحتلال في قطاع غزة لن يجلبا السلام للأطفال أو المنطقة، وأكد أن التأثير الذي تحدثه الحرب على الصغار يؤكد الاعتقاد السائد بأن العدوان في غزة “هو عدوان وحرب على الأطفال”.
وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، أكد أمس الأحد، إن أكثر من 17 ألف طفل يَتّمهم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة منذ بدء الحرب على القطاع في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

ولفت “الإعلام الحكومي” في تصريحٍ صحفي وصل المركز الفلسطيني للإعلام إلى أن 3% من إجمالي هؤلاء الأطفال فقدوا كلا والديهم.
وتتوافق هذه الأرقام مع تقديرات أممية نُشرت مسبقًا وتشير إلى أنّ حوالي 17 ألف طفل أضحوا غير مصحوبين بذويهم في قطاع غزة، أي أيتامًا أو منفصلين عن والديهم بسبب الاعتقالات وغيرها من الظروف.

وإلى جانب هذه المأساة يعيش أطفال غزة أوضاعًا مأساوية للغاية، وسط تهالك البنى التحتية وانتشار الأوبئة والأمراض، والنزوح المتكرر، حيث يعيشون في مراكز إيواء وخيام معدومة المقومات الحياتية اليومية.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 37 ألفا و598 شهداء، وإصابة 86 ألفا و32 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

انطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية السورية

انطلقت انتخابات مجلس الشعب في سوريا الساعة السابعة من صباح اليوم الاثنين، بحسب ما نقلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *