القنصلية العراقية في جدة توضح الآلية المتبعة لهذا العام في نقل جثامين الحجاج المتوفين

أصدرت القنصلية العراقية في جدة توضيحاً حول آلية نقل جثامين ضيوف الرحمن الذين وافتهم المنية أثناء أدائهم مناسك الحج في الديار المقدسة.

وقدمت القنصلية في بيانها التوضيحي الخميس التعازي إلى أسر المتوفين من الحجاج العراقيين الذين توفاهم الله خلال أدائهم مناسك الحج ، مبينة أن كادرها يباشر أعماله بكامل جهده منذ بداية موسم الحج ولغاية الآن من خلال المقر الرئيسي للبعثة في مدينة جدة والمكتبين القنصليين المؤقتين اللذين تم افتتاحهما في مقر بعثة الحج العراقية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ، ويعمل على مدار ٢٤ ساعة بالتناوب بين موظفيها لمساعدة حجاج بيت الله الحرام في تسهيل وتيسير شؤونهم القنصلية.

وفيما يخص حالات الوفاة وطلبات نقل جثامين المتوفين العراقيين إلى العراق ، أشارت القنصلية العامة إلى أنها من جانبها تقوم بتزويد ذوي المتوفين بخطابين رسميين إلى الجهات السعودية المختصة الطب الشرعي وشرطة العاصمة المقدسة للتعجيل بإصدار شهادات الوفاة وإكمال الإجراءات الأصولية بالتنسيق مع بعثة الحج العراقية.

وبينت أن ارتفاع حالات الوفاة بين كبار السن بسبب الحر الشديد زاد عن الطاقة الاستيعابية للطب الشرعي مما اضطر السلطات السعودية لدفن الحجاج المتوفين (أمانة) لحين انتهاء موسم الحج واسترداد الجثامين من قبل ذوي المتوفين الراغبين على أن تقوم القنصلية العامة بمتابعة ذلك مع الجهات السعودية المختصة لتيسير إجراءات نقل الجثامين إلى العراق بصحبة ذويهم الراغبين.

وشهد موسم الحج لهذا العام وفاة عدد كبير من ضيوف الرحمن ، تجاوز الألف حاج بحسب مصادر خبرية مطلعة ، كان أغلبها بسبب ارتفاع درجات الحرارة

انتهى

 

شاهد أيضاً

العمل: سنحقق في أنباء تسرب 50 ألف سائح باكستاني

أكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية، أحمد الأسدي، اليوم الخميس، نية الوزارة التحقيق في أنباء تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *