هواء لاهب وأشعة فوق البنفسجية يفرضان “حظر تجوال” في العيد

أكد الباحث في الشأن الاقتصادي ناصر الكناني، اليوم الأحد ، ان ارتفاع درجات الحرارة سيؤثر على نشاط احتفالات العيد في بغداد وبالتالي ينسحب التأثير على النشاط الاقتصادي المحلي. 

وقال الكناني في حديث تابعته ( الغدير)، ان “ارتفاع درجات الحرارة له تأثير على احتفالات العيد في بغداد وكذلك يؤثر على طقوس العيد، خاصة المتعلقة بالشراء والتبضع”، مبينا ان “هذا له تداعيات اقتصادية على السوق المحلي، خاصة ان حركة السوق خلال هذه اليومين كانت قليلة جداً عكس السنوات الماضية، التي كانت تشهد حركة شراء وتبضع كثيفة في اغلب مناطق العاصمة بغداد”.

وأضاف ان “خروج المواطنين سيكون ليلاً بدل النهار في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وهذا سيدفع الى زخم مروري في اغلب مناطق بغداد ليلاً”، مشددا على “ضرورة وضع خطة مرورية لسحب هذا الزخم وجعل انسيابية الحركة طبيعية لا تؤثر على الناس المحتفلين في الشوارع والأماكن العامة الترفيهية”.

وتشير خرائط الطقس الى بدء موجة حارة ابتداء من اليوم الاحد وتتصاعد الموجة اللاهبة مع حلول عيد الاضحى ولمدة 10 ايام قبل ان تنكسر الحرارة قليلًا.

ولايقتصر امر عدم الخروج من المنازل على ارتفاع درجات الحرارة فحسب، بل صدرت تحذيرات من الانواء الجوية والمختصين بعدم الخروج ظهرا خلال الايام القادمة بسبب ارتفاع مؤشر الاشعة فوق البنفسجية التي تؤثر بشكل مباشر على صحة الانسان سواء الجلد او النظر وغيرها من الاثار السلبية.

شاهد أيضاً

الفصائل الفلسطينية من بكين: لإنهاء الانقسام الوطني والاتحاد لمواجهة العدوان والإبادة

اتفقت الفصائل الفلسطينية، خلال لقائها في العاصمة الصينية بكين، على الوحدة الوطنية الشاملة، والتي تضُم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *