الحشد الشعبي…عنوان التحدي والانتصار..!

سلام جاسم الطائي ||

مدير مركز وطن للأعلام والدراسات الأستراتيجية

لقد اثبت الحشد الشعبي جدارة عسكرية عالية في التصدي لفلول الجماعات الارهابية التي دعمتها دول عديدة مالياً وعسكرياً واستطاع من خلالها ترسيخ واقع عراقي عسكري مهم , فقد استطاع ان يؤسس لقوة قادرة على الجمع بين حرب العصابات وحرب الجيوش , وهو ما يحتاجه اي بلد لقتال خطر كتنظيم داعش الارهابي , الامر الذي عزز من تلاحم اللجان الشعبية والجيش العراقي, لتكون النتيجة انتصارات مستمرة وعديدة . وفي ظل هذه الانتصارات والنجاحات التي حققها الحشد الشعبي وجد العراقيون انفسهم قادرين على تبني مفهوم الاكتفاء الذاتي عسكرياً . وإذ نحتفل بذكرى التاسيس العاشرة إنما نستذكر ملحمة جهادية بطولية خالدة كتب فصولها رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه حين لبّوا نداء المرجعية الدينية العليا بالجهاد الكفائي وخاضوا غمار معارك شرسة وقاسية سطّروا فيها أروع قصص البطولة والفداء، وقدموا فيها خيرة الرجال من الشهداء والجرحى والذين روت دمائهم ارض العراق فأذهلوا بقوتهم وباسهم وشدتهم العالم إن الانتصار الذي تحقق على الارهاب إنما هو هزيمة مدوية لمؤامرة قذرة اريد بها الشر بالعراق واهله وسعى المخططون له لاستباحت الارض والعرض والمقدسات خطط لها ومولها محور الشر الصهيو أميريكي وسجل هذا الانتصار بداية عهد جديد تشكل فيه الحشد الشعبي المقدس والذي اصبح قوة عراقية مجاهدة قادرة على التصدي لأي تهديد إجرامي، متسلحة بحب الوطن والقدرة العالية للتصدي لاي محاولات تسعى لاعادة عقارب الساعة الى الوراء وستكون الصد المنيع لكل من يحاول احداث خلل او ارباك في اركان الدولة إن شعبنا العراقي الابي وبعد كل التضحيات الجسام التي قدمها، وقوافل الشهداء والجرحى، التي عطرت بدمائها تراب الوطن، لا يمكن أن يستسلم أو يخضع وسيعمل بوعي عميق وشعور عالي بالمسؤولية لترصين العملية السياسية وحمايتها .
تحية إجلال وإكبار لصاحب الفتوى وقائدها المرجع السيستاني ولصناع نصرنا وقادته الشهيد الحاج ابو مهدي المهندس والشهيد الحاج قاسم سليماني وشهداؤنا الأبرار فطوبى لهم وحسن مآب، وتحية فخرواعتزاز لمن طرزت أجسادَهم الجراحات ولمن بذلوا الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن وطنهم ووحدة أراضيه وكرامة شعبه وحمايه مقدساته ولن ينثني شعب العراق شعب المقاومة والتحدي في رد أي عدوان أو مؤامرة قد تراهن على تمريرها قوى الشر والعدوان وستكون قوانا السياسية المجاهدة والتي كانت الاساس في تاسيس الحشد المقدس بمستوى التحدي والمسؤولية الوطنية والاخلاقية لترصين وحماية العملية السياسية والمحافظة على حق المكون الاجتماعي الاكبر

شاهد أيضاً

كربلاء المقدسة : جهد خدمي لدائرة الصحة رافق الزيارة المليونية بـ”يوم عرفة”

أدت الجموع المليونية في كربلاء المقدسة الأحد زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *