مقررة أممية تدعو لفرض عقوبات على ‘إسرائيل’.. مجازرها لن تنتهي دون ضغوط خارجية

قالت مقررة الأمم المتحدة الخاصة للأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيسكا ألبانيز، إن قصف كيان الاحتلال لمخيم نازحين برفح، تحدٍ صارخ للقانون والنظام الدوليين. 

وأضافت ألبانيز في منشور على منصة “أكس”، أن الإبادة الجماعية بغزة لن تنتهي دون ضغوط خارجية ويجب فرض عقوبات على كيان الاحتلال وتعليق الاستثمارات والاتفاقيات والتجارة والشراكة معها.

وتابعت قائلة: “مزيد من الرعب في غزة. قوات الاحتلال قصفت مخيما للنازحين الفلسطينيين في رفح؛ ما أدى إلى اشتعال النيران في الخيام البلاستيكية وحرق الناس أحياء بشكل مأساوي”.

وشددت ألبانيز على أن “هذه القسوة، إلى جانب التحدي الصارخ للقانون والنظام الدولي، هي أمر غير مقبول”، مضيفة أن “الإبادة الجماعية في غزة لم تنتهي بسهولة دون ضغوط خارجية”.

يذكر أن 40 مواطنا استشهدوا وأصيب العشرات، الليلة الماضية، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصفها خيام النازحين شمال غرب رفح، جنوب قطاع غزة.

وتأتي المجزرة بعد يومين فقط، من أصدار محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، أوامر، لإسرائيل القوة القائمة بالاحتلال بوقف فوري لعملياتها العسكرية في محافظة رفح، وضرورة المحافظة على فتح معبر رفح، لتمكين دخول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

ويواصل كيان الاحتلال عدوانه على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن استشهاد 35,984 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 80,643 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

شاهد أيضاً

التعليم تعلن فتح التقديم إلى الدراسة المسائية

اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس ، فتح التقديم إلى الدراسة المسائية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *