رئيس الوزراء للسيد الخامنئي: رحيل رئيسي خسارة للمنطقة وليس لإيران فقط

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، تضامن العراق مع إيران في هذه الأوقات العصيبة، فيما أشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي الخامنئي الى استمرار إيران بذات النهج في التعاون ورعاية المصالح الثنائية. 

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته ( الغدير) إن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، التقى في طهران، التي وصلها صباح اليوم الأربعاء مع وفد رسمي،قائد الثورة الإسلامية الإيرانية السيد علي الخامنئي، لتقديم العزاء في وفاة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ورفاقهما”.

وأعرب السوداني، عن “خالص تعازيه للخامنئي وللحكومة والشعب الإيرانيينِ بهذه الحادثة الأليمة”، مؤكداً “تضامن العراق ووقوفه، حكومةً وشعباً، مع إيران في هذه الأوقات العصيبة”.
وأشار إلى “عمق العلاقات الثنائية بين البلدين”، مشيداً بـ”شخصية إبراهيم رئيسي، الذي شكل رحيله خسارة للمنطقة وليس لإيران فقط؛ كونه شخصية عملت بكفاءة ومسؤولية من أجل السلام والتعاون بين جميع دول المنطقة”.

وجدد السوداني “الثناء على سيرة الرئيس الراحل”، مشيراً إلى “مكانته وخدماته الملموسة التي قدمها للشعب الإيراني، ولجهود السلام والاستقرار الإقليمي والدولي، وعمله على توثيق الشراكات المثمرة مع العراق وباقي بلدان المنطقة”.

من جانبه، أكد السيد الخامنئي “متانة العلاقات بين الجمهورية الإسلامية والعراق”، مشيراً إلى “استمرار إيران بذات النهج في التعاون ورعاية المصالح الثنائية، وبين أن الجمهورية الإسلامية، برحيل رئيسي، قد فقدت شخصية بارزة، حيث كان مسؤولاً كفوءاً ومتفانياً في عمله”.

كما أعرب عن تقديره “للسوداني ومن خلاله للشعب العراقي، على حضوره لتقديم العزاء والمشاركة الوجدانية والمواساة”.

شاهد أيضاً

الحشد يلقي القبض على مطلوبين وفق مذكرات قضائية مختلفة

تمكنت استخبارات اللواء التاسع التابع لقيادة عمليات كركوك وشرق دجلة. من إلقاء القبض على ثلاثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *