السوداني: العراق يمتلك علاقات متميزة مع إيران وأمريكا

أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، أن العراق يمتلك علاقات متميزة مع إيران وأمريكا وهو أمر يخدم الاستقرار في المنطقة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تابعته “الغدير”: إن “رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني استقبل- في مقر إقامته بالعاصمة الأمريكية واشنطن عصر اليوم الأربعاء (بتوقيت بغداد)- عضو لجنتي العلاقات الخارجية والقوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور عن الحزب الديمقراطي تيم كين والوفد المرافق له”.
وأكد السوداني- وفقا للبيان- “عقد سلسلة اجتماعات ناجحة في هذه الزيارة مع الرئيس بايدن وباقي المسؤولين، وإن توقيت الزيارة مهمّ لتعزيز العلاقات بين البلدين”، مشيراً إلى “رؤية الحكومة في إيجاد علاقة مستدامة تشمل جميع المجالات، بضمنها المجال الأمني، وهو ما جرى العمل عليه عبر مجموعة أسس منهجية ابتدأت باللجنة العسكرية العليا التي ستناقش مهمة التحالف الدولي، وهو ما يخضع للتنظيم في الحوارات الجارية بين وزارة الدفاع العراقية والبنتاغون لتحديد شكل العلاقة الأمنية المستقبلية”.
وأوضح السوداني، أن “اللجنة التنسيقية لاتفاقية الإطار الإستراتيجي عقدت اجتماعها الأول لبحث ملفات الطاقة والتجارة والتعليم وغيرها، بما سيعود بالنفع على البلدين وتقوية الأواصر بين الشعبين”، لافتا إلى أن “الوفد العراقي يضمّ مجموعة من رجال الأعمال في القطاع الخاص، سيعقدون اجتماعات مع نظرائهم في واشنطن”.
وأكد رئيس الوزراء، أن “العراق يمتلك علاقات متميزة مع إيران وأمريكا، وهو أمر يخدم الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى ما يحصل في غزّة، وموقف العراق الثابت والمبدئي من الأحداث، الذي حذر فيه منذ البداية من التداعيات الخطيرة على استقرار المنطقة”.
بدوره، عبَّر السيناتور كين عن سعادته باللقاء، مبديا دعمه الجهود التي تعمل على تحويل العلاقة وجعل الجوانب الاقتصادية والتجارية والثقافية هي البارزة، وليس الجانب العسكري”.
وأكد السيناتور، “تقديره الخطوات المشتركة والتفاهمات الجارية عبر اللجان الثنائية، التي تؤسس وتؤكد رسالة الصداقة والشراكة وتعزيز التعاون الاقتصادي والتنموي بين البلدين”.

شاهد أيضاً

بمشاهد يخيم عليها الحزن والاسى.. إقامة مجالس العزاء في جميع انحاء الجمهورية الاسلامية الإيرانية

بمشاهد يخيم عليها الحزن والاسى.. إقامة مجالس العزاء في جميع انحاء الجمهورية الاسلامية الإيرانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *