الذهب يستقر مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات

استقرت أسعار الذهب، خلال تعاملات، اليوم الأربعاء، بعد ارتفاعها إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي، إذ عوض الطلب على الملاذات الآمنة الذي تغذيه المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط جزئيا تأثير الضغط الناتج عن ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية.

واستقر الذهب في التعاملات الفورية عند 2381.68 دولار للأونصة بحلول الساعة 0337 بتوقيت غرينتش، بعد أن سجل أعلى مستوى على الإطلاق عند 2431.29 دولار الجمعة. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 2397.70 دولار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات إلى 4.6591 بالمئة، وتحوم بالقرب من أعلى مستوى في خمسة أشهر الذي سجلته في الجلسة السابقة.

وقال يب جون رونج استراتيجي السوق في آي.جي “تبدي أسعار الذهب مرونة في مواجهة ارتفاع عوائد سندات الخزانة وقوة الدولار الأميركي، بينما وجدت بعض الدعم من التدفقات على الملاذات الآمنة في ضوء المخاطر الجيوسياسية المتزايدة، مع استمرار ترقب المشاركين في السوق رد إسرائيل على الهجمات الإيرانية”.

وأضاف أن أي تصعيد في التوتر الجيوسياسي قد يمهد الطريق أمام الأسعار لتختبر مجددا أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وأحجم كبار مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، ومنهم رئيسه جيروم باول، عن تقديم أي توجيه بشأن الموعد المحتمل لخفض أسعار الفائدة، قائلين بدلا من ذلك إن تشديد السياسة النقدية يجب أن يستمر لفترة أطول.

وأثارت بيانات صادرة من الولايات المتحدة تساؤلات حول احتمالات خفض أسعار الفائدة هذا العام، إذ عدلت العديد من شركات الوساطة العالمية توقعاتها لبدء المركزي الأمريكي خفض الفائدة إلى سبتمبر بدلا من يونيو.

وتتوقع السوق فرصة نسبتها 68 بالمئة لخفض أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول، وفقا لأداة فيد ووتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي.

ويعزز انخفاض أسعار الفائدة جاذبية الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في التعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 28.16 دولار للأونصة. وتراجع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 953.75 دولار، وصعد البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1017.58 دولار للأونصة.

شاهد أيضاً

جنايات ذي قار: الاعدام بحق ارهابيين عن جريمة خطف وقتل مواطن في بغداد

أصدرت محكمة جنايات ذي قار، اليوم الثلاثاء، حكما بالاعدام بحق اربعة ارهابيين عن جريمة خطف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *