ناشطون في بريطانيا يحطمون مصنع أسلحة يدعم الكيان الصهيوني

صعد نشطاء في مدينة شيبلي البريطانية على سطح مصنع تملكه شركة Teledyne، وهي شركة مقاولات دفاعية مقرها الولايات المتحدة تدعم الإحتلال الصهيوني، وبدأوا بتحطيم السطح باستخدام مطرقة كبيرة. 

وقالت مجموعة “العمل الفلسطيني” إن “النشطاء قاموا بتسلق المصنع الذي يصنع مكونات الصواريخ والطائرات المقاتلة من طراز F-35 التي يستخدمها الجيش الصهيوني لارتكاب الإبادة الجماعية في غزة”.

وأكدت أنه “من خلال احتلال السطح، يوقف النشطاء إنتاج الأجزاء المهمة للصواريخ والطائرات المقاتلة الصهيونية. في حين أن حكومتنا تساعد في الإبادة الجماعية في غزة، فإن الأمر متروك للشعب لإغلاق آلة الحرب الصهيونية.

وقال متحدث باسم قوة الشرطة المحلية إن الضباط تلقوا بلاغا في الساعة 5:04 صباح أمس الثلاثاء عن اقتحام المبنى، وعند انتشارهم في الموقع، عثروا على أربعة أشخاص على سطح المبنى.

وأظهرت مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت العديد من النشطاء وهم يحطمون النوافذ والسقف، معلنين معارضتهم للحملة العسكرية الصهيونية في غزة.

وقالت المجموعة عبر منصة “إكس” إنه تم اعتقال النشطاء الأربعة بعد أن أوقفوا قطع للصواريخ الصهيونية.

ومنحت شركة Teledyne ما لا يقل عن 86 ترخيصا لتصدير أسلحة إلى الكيان الصهيوني بين عامي 2009 و2014، وفقا لتقرير موقع Freedom News، نقلا عن سجلات من الحملة البريطانية ضد تجارة الأسلحة (CAAT).

وقال التقرير إن المصنع المعني “يقوم بتصنيع مكونات مهمة لأنظمة الصواريخ” التي ينشرها الكيان في غزة.

ولم تكن عملية الاقتحام التي هذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها النشطاء الشركة، فقد استخدم أعضاء من نفس المجموعة مطارق ثقيلة لاقتحام موقع Teldyne في ويلز في ديسمبر 2022، مما أدى إلى تدمير أجهزة الكمبيوتر والتسبب في خسائر تدعي المجموعة أنها مليون جنيه إسترليني.

شاهد أيضاً

بإشراف وزير الداخلية.. شرطة بغداد الرصافة تنفذ عملية أمنية في منطقة الأعظمية

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، عن تنفيذ عملية أمنية في منطقة الأعظمية ببغداد، بإشراف الوزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *