اكتشاف دليل يثبت صلة أوكرانيا بهجوم موسكو الدموي

أكدت لجنة التحقيق الروسية، اليوم الخميس، أن منفذي الهجوم على قاعة “كروكوس سيتي هول” قرب موسكو، والذي خلف 143 قتيلا، كانت لهم “صلات بالقوميين الأوكرانيين”.

وقالت اللجنة إن “العمل مع الإرهابيين المحتجزين وفحص الأجهزة التقنية التي صودرت لديهم وتحليل المعلومات المتعلقة بالمعاملات المالية مكّن من الحصول على أدلة على صلاتهم بالقوميين الأوكرانيين”.

وأضافت أن “المحققين لديهم معلومات تؤكد أن منفذي الهجوم تلقوا مبالغ كبيرة وعملات مشفرة من أوكرانيا، استخدمت في التحضير لهذه الجريمة”.

كما أعلنت اللجنة ذاتها إيقاف مشتبه به آخر متورط في تمويل “الإرهابيين”، الذين نفذوا الاعتداء، مضيفة “سنطلب من المحكمة حبسه احتياطيا”.

وتنفي أوكرانيا بشكل قاطع أي صلة لها بأكبر الهجمات دموية في روسيا منذ 20 عاما.

من جهته، ذكر البيت الأبيض، الخميس: “من الواضح أن تنظيم داعش هو المسؤول الوحيد عن هجوم قاعة الحفلات في موسكو”.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض خلال إفادة مع الصحفيين إن واشنطن نقلت تحذيرا مكتوبا لأجهزة الأمن الروسية من هجوم لمتطرفين.

وكان داعش أعلن عبر تلغرام مسؤوليته عن الهجوم، قائلا إن مقاتليه “هاجموا تجمعا كبيرا في ضواحي العاصمة الروسية موسكو”.

شاهد أيضاً

برنامج الصدمة !!

باقر الجبوري || اعتقد ان هذا أبسط عنوان يمكننا أن نطلقه على المصيبة التي حلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *