حزب الله يرد على مجزرة الهبارية باستهداف في “كريات شمونة”.. والاحتلال يقر بقتيل

أعلنت المقاومة الإسلامية حزب الله، صباح اليوم الأربعاء، استهدافها مستوطنة “كريات شمونة” وقيادة “اللواء ‌‏769” في “جيش” الاحتلال الصهيوني في المستوطنة شمالي فلسطين المحتلة.

وشدّدت المقاومة على أنّ هذه العملية التي نفذتها بعشرات الصواريخ، جاءت رداً على ‏المجزرة التي ارتكبها الاحتلال في الهبارية جنوبي لبنان، إلى جانب دعم الشعب الفلسطيني الصامد في غزّة ومقاومته.

وأقرّ الاحتلال بأهمية العملية وما كبّدته من خسائر في جبهته الداخلية، إذ أكدت وسائل إعلام عبرية مقتل صهيوني من جراء إصابة مباشرة لمصنع في “كريات شمونة” بصواريخ حزب الله.

وتحدّث الإعلام الصهيوني عن وقوع إصابتين، مشيراً إلى أنّ طواقم الإطفاء اتجهت إلى مكان سقوط الصواريخ حيث اندلعت النيران.

من جهته، قال رئيس السلطة المحلية في المستوطنة إنّ “صفارات الإنذار أطلقت 5 مرات وأُطلق 30 صاروخاً من لبنان، معظمهم سقطوا في كريات شمونة وأصابوا بشكل مباشر منازل ومصانع وسيارات”.

وتابع “هُوجمنا بعشرات الصواريخ ومن الخطر الوجود هنا ولو لدقيقة ولذلك طلبت من الجيش إغلاق كريات شمونة بالقوة”، متوجهاً إلى الصهاينة هناك بحثّهم على البقاء في الأماكن المحصّنة لأنّ “الحدث لم ينتهِ بعد وهناك خشية من إطلاق إضافي للصواريخ”.

بدوره، أقرّ مراسل “القناة 12” العبرية في الشمال أنّه “صباح غير سهل في كريات شمونة، الكثير من الصواريخ والكثير من الأضرار في الممتلكات”، موضحاً أنّ الصواريخ أطلقت من لبنان في 7 ساحات مختلفة في اتجاه “كريات شمونة”، وذلك في تعليقه على عملية المقاومة.

شاهد أيضاً

برنامج الصدمة !!

باقر الجبوري || اعتقد ان هذا أبسط عنوان يمكننا أن نطلقه على المصيبة التي حلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *