تقرير بريطاني يكشف تزايد التهديد باستخدام الأسلحة النووية

كشف تقرير للحكومة البريطانية حول مستقبل وسائل الردع النووي البريطاني، أن التهديد المرتبط باستخدام الأسلحة النووية يتزايد، وعلى الأغلب سيبقى مرتفعا على مدى العقدين المقبلين.

وقال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، إن “المخاطر النووية تتزايد”، مشيرا الى أن “روسيا تحاول بشكل غير مسؤول استخدام الحديث عن السلاح النووي، لإجبار الدول الأخرى على التوقف عن تقديم المساعدة لنظام كييف”.

ووفقا للتقرير، ذكر الوزير أن “الصين تعمل بسرعة على زيادة عدد رؤوسها الحربية وتوسع ترسانة وسائل نقل هذه الروس الموجودة لديها، والآن ينضم أعضاء جدد إلى الأعضاء القدامى في النادي النووي”.

ويرى الوزير البريطاني، أنه “يجب على بلاده المحافظة على صفتها كدولة نووية مسؤولة ومواصلة العمل على تحديث الترسانة النووية لبريطانيا وأسطولها من الغواصات الاستراتيجية الحاملة للصواريخ”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الثالوث النووي لدى روسيا أكثر حداثة من أي ثالوث في بلد آخر.

 

وأضاف الرئيس الروسي: “في الواقع نحن والأمريكيون فقط لدينا مثل هذا الثالوث، ولدينا المكون النووي بأكمله، أكثر حداثة، والجميع يعرف ذلك”.

وشدد الرئيس بوتين على أن روسيا مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية، إذا كان الأمر يتعلق بوجود الدولة الروسية، ويتعلق بإلحاق الضرر بسيادة البلاد واستقلالها.

 

 

شاهد أيضاً

برنامج الصدمة !!

باقر الجبوري || اعتقد ان هذا أبسط عنوان يمكننا أن نطلقه على المصيبة التي حلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *