قريباً في المطارات.. الروبوت لنقل أمتعة الركاب بدلاً من البشر!

 في القريب العاجل سيختفي رويدًا رويدًا مشهد الـ”جرارات”، التي تسحب الأمتعة بقيادة إنسان، وسيتحول إلى شيء من الماضي، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية. 

وستبدأ الخطوط الجوية البريطانية في استخدام روبوت أمتعة ذاتي القيادة يسمى “Auto-DollyTug” في مطار غاتويك في وقت لاحق من العام الجاري، حيث سيقوم الروبوت بالتقاط الحقائب من مبنى المطار وينقلها عبر المدرج في حاويات مغلقة إلى الطائرات المنتظرة. وبمجرد وصول الحاويات إلى الطائرة، سيتم تحميلها باستخدام مصاعد يديرها الإنسان في عنبر الشحن.

جرار آلي

إن الجرار الآلي Auto-DollyTug، الذي صنعته شركة تدعى Aurigo، ومقرها في كوفنتري، من المتوقع أن يكون أكثر كفاءة وأسرع من الإجراءات الحالية، مع تقليل كمية الأمتعة المفقودة.

لراحة المسافرين جوًا

قال ديفيد كين، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Aurigo، إن الجرار الآلي غالبًا سيكون “حلًا سحريًا” للمسافرين فيما يتعلق بعربة الأمتعة بالمطار، مشيرًا إلى أنه سيساعد تحسين الخدمات المقدمة للمسافرين جوًا.

قال ستيف ماكغوان من شركة IAG المالكة للخطوط الجوية البريطانية: “تستكشف IAG طرقًا مبتكرة لمساعدة شركات الطيران التابعة لها على إدارة عملياتها بسلاسة وفي الموعد المحدد قدر الإمكان، مضيفًا أن شركة IAG “تعمل مع شركة Aurrigo لتجربة استخدام عربات الأمتعة ذاتية القيادة، للمساعدة في دعم عمل فرق الأمتعة الرائعة في شركات الطيران وشركات خدمات المناولة الأرضية.”

مطارات عالمية

كما تقوم شركة Aurrigo باختبار أسطول من الجرارات الآلية Auto-DollyTug في مطار شانغي في سنغافورة منذ جائحة كوفيد، كما سبق اختبارها في مطار هيثرو ولكنها ستدخل الآن الخدمة بدوام كامل كجزء من تجربة رحلات الخطوط الجوية البريطانية في غاتويك اعتبارًا من شهر مايو على أقرب تقدير. وفي الوقت نفسه، ستدخل الخدمة ذاتية القيادة لنقل الأمتعة إلى مطار سينسيناتي في أوهايو.

تقنيات فائقة التطور وخدمة أفضل

يستخدم الجرار الآلي كاميرات بزاوية 360 درجة وتقنية LiDAR، وهي طريقة استشعار تستخدم الضوء على شكل ليزر نابض لقياس مسافات الأشياء.

وسيساعد استخدام الروبوت في نقل الأمتعة في معالجة النقص في الموظفين الذين يقومون بتقديم تلك الخدمة في عالم صناعة الطيران، والذي أدى في بعض الأحيان إلى تأخير الرحلات الجوية وإلغاءها وطوابير الانتظار الطويلة وارتفاع أسعار التذاكر.

شاهد أيضاً

برنامج الصدمة !!

باقر الجبوري || اعتقد ان هذا أبسط عنوان يمكننا أن نطلقه على المصيبة التي حلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *