شيخ الأزهر والأمين العام للأمم المتحدة يحذران من تفشٍّ الجريمة والكراهية بسبب غزة

حذر كل من شيخ الأزهر والأمين العام للأمم المتحدة من تفشٍّ غير مسبوقٍ للجريمة والكراهية والدمار والحروب وأعمال العنف بسبب ما يجري في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال استقبال فضيلة شيخ الأزهر أحمد الطيب الأحد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، حيث ناقش الطرفان مستجدات الأوضاع في غزة.

وأشاد شيخ الأزهر خلال اللقاء بغوتيريش وبمواقفه في نصرة الحق الفلسطيني ودعم العدالة وحقوق الإنسان في غزة ، وبما قامت به منظمة الأونروا التابعة للأمم المتحدة من جهودٍ كبيرةٍ تجاه اللاجئين والفارين من نيران العدوان.

وقال الطيب أن العالم يسير بلا قواعد إنسانية أو ضوابط أخلاقية ، مشددا أنه إذا استمر الوضع الحالي فسنرى تفشيا غير مسبوقٍ للجريمة والكراهية والدمار والحروب وأعمال العنف وستنتقل هذه العدوى من مناطق الصراع إلى كل دول العالم.

من جانبه ، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنه اجتمع بالأمس مع مسؤولين لعدد من المؤسسات والمنظمات الدولية، واستمع لما يحدث في قطاع غزة، وأشار إلى أنه لم يشهد طيلة فترة عمله التي تتجاوز 25 عاما في مناطق النزاع والحروب ، ما شاهده في غزة من دمار ومعاناة وعنف.

وأوضح غوتريريش أن العالم الآن يشهد حالة من الكراهية والعنف هي الأكبر على الإطلاق ، مستشهدا بالوضع في السودان وغزة وأوكرانيا قائلا “أنا لا أتذكر حقبة زمنية أكثر خطورة مما نعيشه الآن”، وشدد على عزمه “الاستمرار في دعم العدالة في غزة ، ولن يستطيع أحد أن يكتم صوته أو يخرسه”..

انتهى

 

 

شاهد أيضاً

كلاب سائبة..على منصة الرئاسة..!

حسين الذكر ||

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *