الأمن الروسي يعتقل مشتبها به في الحادث الذي تبنته “داعش” وسط موسكو

اعتقلت القوات الخاصة الروسية مشتبهاً به قرب مركز “كروس سيتي” الذي تعرض إلى حادثة إطلاق نار تبنتها عصابات “داعش” الإرهابية.

وأكدت مصادر خبرية روسية أن القوات الخاصة اعتقلت رجلا مشتبها فيه قرب مركز “كروكس سيتي هول” التجاري في موسكو الذي تعرض للهجوم الإرهابي الجمعة.

وكان ثلاثة أشخاص على الأقل يرتدون ملابس مموهة ، اقتحموا الطابق الأرضي من قاعة “كروكوس سيتي” وفتحوا النار من أسلحة آلية وألقوا قنبلة يدوية أو قنبلة حارقة  ما أدى إلى اشتعال النيران ، فيما استلقى الناس في القاعة على الأرض هربا من إطلاق النار، واستلقوا هناك لمدة 15 إلى 20 دقيقة ، وبعد ذلك بدؤوا بالزحف للخروج وتمكن كثيرون منهم من الخروج.

إلى ذلك ، أعلنت وزارة الصحة في موسكو : ارتفاع عدد الضحايا بعد الهجوم الإرهابي في كروكوس إلى 145 شخصا بينهم سبعة أطفال.

وأكد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن إطلاق النار بالمركز التجاري “كروكوس سيتي” وقع قبل بدء الحفل الموسيقي ، مشيرا إلى سقوط قتلى وجرحى في الهجوم الذي وقع مساء الجمعة.

وأوضح جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أنه بحسب البيانات الأولية ، فإن إطلاق النار وقع قبل بدء حفل لفرقة موسيقية روسية ، ومن ثم اندلع حريق بالمبنى.

كما أكد جهاز الأمن الفيدرالي أنه أحبط محاولة لإنشاء جماعة إجرامية في موسكو من بين مؤيدي المنظمة القومية فيلق المتطوعين.

من جانبها ، وصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الهجوم على المركز التجاري “كروكوس سيتي” بأنه جريمة وحشية ، كما دعت الخارجية الروسية المجتمع الدولي بأسره إلى إدانة العمل الإرهابي في المركز التجاري.

انتهى

 

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الإيراني: رؤية إيران هو توسع العلاقات مع العراق بنحو شامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *