اتحاد مجالس البحث العلمي العربية: مقر أمانتنا العامة سيعود إلى بغداد

أعلن اتحاد مجالس البحث العلمي العربية، اليوم الاثنين، أن مقر أمانته العامة سيعود إلى بغداد، وفيما أشار إلى أن ذلك سيدعم الجامعات العراقية، أكد وجود تطور كبير بقطاع التعليم في العراق.

وقال أمين عام الاتحاد عبد المجيد بن عمارة على هامش مشاركته بالمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية المنعقد في بغداد “سعيدون بعودة اتحاد مجالس البحث العلمي العربية إلى العراق، والذي انطلق من هذا البلد عام 1976″، مشيرا، إلى أن “مقر الأمانة العامة لاتحاد مجالس البحث العلمي العربية سيكون ببغداد”.
وقدم بن عمارة الشكر لـ “وزير التعليم العالي على الجهود التي بذلها والتي ذللت جميع الصعوبات أمام انعقاد المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية ولرئيس الوزراء محمد شياع السوداني على القرارات التي أصدرها وشجعت على عودة الاتحاد”، موضحا، أن “هذه العودة ستكون بمثابة انطلاقة جديدة لدعم العمل العربي المشترك في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي”.
وأكد، أن “عودة الاتحاد إلى مقره الرسمي في بغداد لها أكثر من معنى: الأول أن العراق بلد مستقر وتتوافر فيه الإمكانيات للنهوض بواقع البحث العلمي العربي والجامعات العربية، وهذه العودة ستدعم الجامعات العراقية ومراكز البحث العلمي العراقية”.
وذكر “أننا سعيدون جدا بما يحققه التعليم العالي في العراق بالفترة الأخيرة”، موضحا، أن “العديد من الجامعات العراقية دخلت في التصنيفات الدولية ومنها التصنيف العربي للجامعات الذي نصدره بالشراكة مع اتحاد الجامعات العربية”.
وأشار، إﻟﻰ أن “هناك انفتاحا كبيرا لوزارة التعليم العالي والتعليم العالي العراقية على كل الدول كمستوى برامج الاتحاد الأوروبي وأيضا على المنظمات الدولية”، موضحا، أن “هناك تطورا بالنشر العلمي في العراق، وأنا متابع و رصدت تطورا كبيرا جدا للمنشورات العلمية لكل الجامعات العراقية ولكل مراكز البحث العلمي “.
وبين، “نحن نشهد انطلاقة وتطورا كبيرا جدا على مستوى الأرقام بالتعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية العراق، وعلى يقين أن هذا سيكون له أثر كبير على التنمية والاقتصاد”.

 

شاهد أيضاً

السوداني يعقد لقاء ثنائيا مع الرئيس التركي في القصر الحكومي ببغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *