ما هو اضطراب التعلق؟ 13 طريقة للنجاة منه

من الجيد أن يتعلق الأشخاص بمن يحبونهم، لكن كلما ازداد الأمر عن حده وقع ما لا يُحمد عقباه، فتخيل أن يتحول حبك لشخص ما إلى مرض يجب أن تتخلص منه.

يعتبر اضطراب التعلق التطور غير المضمون للعلاقات وتوجهها في ناحية غير صحية، حيث يبدأ منذ الصغر ويستمر مع الشخص في بعض من مراحل حياته مؤثرًا على سلوكه وحالته العاطفية.

إذا كنت قد عانيت من مشكلات في الصغر مثل التعرض إلى صدمات الانفصال  أو وفاة أشخاص قريبين منك، من المؤكد أن تضطر إلى التعلق المرضي بالكثيرين طوال حياتك، لذلك تعتبر الطفولة هي السر المسيطر على حياة الكثيرين والتفسير للعديد من تصرفاتهم.

كيف تعرف إذا كان شخص ما يعاني من اضطراب التعلق؟
ينقسم اضطراب التعلق إلى قسمين، وهما من أهم العلامات التي تؤكد على إصابة الشخص بهذا الاضطراب وهذان القسمان هما:

التعلق التفاعلي: ينتج هذا النوع من الاضطرابات عن محاولات الأطفال التعلق بالآخرين ممن حولهم وكسب اهتمامهم، لكنهم يفشلون في ذلك ومع تطور الوقت يتحول الأمر إلى النفور والهرب من البالغين من الأقرباء، من خلال تجنب الحديث إليهم أو النظر المباشر لهم ويتميز الطفل المصاب بالأمر بالاستعداد والـأهب الدائم.

التعلق الاجتماعي:على عكس النوع السابق فالطفل في هذه الحالة يكون شديد التعلق بالغرباء ولا يعتمد على دائرته المقربة فقط في التعاملات، ويكون قادرًا على التعامل حتى في غياب أقرب الأشخاص إليه.

ما هي اعراض التعلق المرضي؟
تظهر بعض الأعراض على الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب لتبين لك بوضوح إصابتهم به، وتعتبر تلك الأعراض دليلًا على التأذي النفسي الشديد:

يعاني المريض هنا من الخوف من أن يتركه الآخرين، لذلك يستمر في بعض العلاقات بكل قوته.

لا يتمكن من الوصول إلى القرار الذي يخصه بسهولة، بل يميل إلى السير وفق آراء الآخرين.

يمتلك هؤلاء الأفراد نسبًا ضئيلة من احترام النفس وتقديرها لذلك يميلون إلى اكتساب ذلك من العلاقات السامة.

لا يمكنهم التواصل مع من حولهم بشكل جيد ومثمر.

إذا كنت تعاني من هذا الاضطراب ستجد أن لديك عدم قدرة على وصف ما يحدث لك من مشاعر بشكل مُفصّل.

يميل إلى السيطرة على من يحبهم بمنعهم من التحدث مع الآخرين أو القيام بأي نشاط من دونه.

قد يكرس المرء نفسه لحياة الآخرين متناسيًا حاجاته الشخصية.

بينما تعتمد حياته على الآخرين وتعلقه بهم، سيصاب المريض بالملل والخلو من المشاعر.

يصبح الشريك العاطفي أكبر جزء في حياتك فتتحدث عنه باستمرار وتفكر فيه على الدوام.

ما سبب التعلق الشديد بشخص؟
يصاب الفرد بالتعلق المرضي إذا كان يعاني من بعض المشكلات في طفولته جعلته يقع فخًا لهذا النوع من الاضطرابات، وبعد فقدان الثقة بالنفس وعدم القدرة على حب أنفسهم، يلجأن إلى مشاركة فرد آخر للتزود بتلك المشاعر منه.

من أهم أسباب اضطراب التعلق العاطفي الحصول على الكثير من تجارِب الانفصال في وقت قليل أو التعرض للهجر من قبل الشريك. عدم قدرة الشخص على وضع الحدود الصحيحة للعلاقات، فلا يستطيع أن يعرف ما له وما عليه من حقوق وواجبات. رسم الشخص إلى نموذج محدد للعلاقات العاطفية في داخله والعمل على تطبيقها على أرض الواقع، من طلب الكثير من الأشياء من نفس الشخص وهو لا يستطيع تلبيتها لك. شعور المريض بأن لا حاجة ترضيه سبب من أسباب التعلق المفرط فيسعى دائمًا إلى الحصول على المزيد. الشعور بالقلق من الهجر والانفصال بشكل مكثف، وهو ما يتسبب في الشك في الشريك لاحقًا. مع أنّ اعتقاد البعض أن التعلق الكثيف بالآخرين يعني بالضرورة حبهم الشديد، إلا إن هذا يكون عكس المتوقع، فالشخص الذي يعاني من هذا الاضطراب لا يمكنه منح الحب للآخرين لأنه لا يملكه بل يسعى إلى ذلك بكل قوته دون جدوى. تعتبر العلاقات الغريبة التي يخوضونها كمرضى اضطراب التعلق عند البالغين وسيلة للحصول على ما ينقصهم من اهتمام وحب لذلك يضغطون على الشركاء كي يكونوا مثاليين. من الأسباب الشهيرة أيضًا إدمان المشاعر، فيستخدم المريض شركاء حياته في استنزاف حبهم ومشاعرهم كما يعاملهم وكأنهم ملكًا له.لا يعتبر هذا النوع من التعلق اضطرابًا عقليًا حتى الآن وفقًا على آخر الإحصائيات.

علاج اضطراب التعلق
يمكن علاج هذا الاضطراب من خلال التواصل مع الطبيب النفسي للحصول على المساعدة وتشمل هذه المساعدة ما يلي:

الوصول إلى السبب وراء ما تشعر به من مشاعر سيطرة، وذلك وفقًا إلى ما حدث سابقا في الطفولة. العمل على معالجة الهوس بالآخرين. بعض الحالات المتطورة تحتاج إلى أدوية للسيطرة على الأفكار الغريبة التي تصيب المريض وتدفعه للتصرف بهذه الطريقة. العمل على تبديل المشاعر السلبية والأفكار بأخرى إيجابية. الابتعاد عن وضع أفكار سلبية أو أوهام أمام العقل واستبدالها بالتفكير المرتب.

شاهد أيضاً

السوداني وأردوغان يرعيان توقيع مذكرة تفاهم رباعية في مشروع طريق التنمية

رعى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، توقيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *