شهباز شريف رئيساً لوزراء باكستان للمرة الثانية

ينتخب السياسي الباكستاني شهباز شريف، اليوم الأحد، رئيساً للوزراء للمرة الثانية، عبر تصويت مرتقب للبرلمان، المشكّل حديثاً، بعد ثلاثة أسابيع على الانتخابات الوطنية غير الحاسمة التي أدت إلى تشكيل حكومة ائتلافية. 

وسيعود شريف إلى المنصب الذي كان يشغله حتى أغسطس/آب، عندما حلّ البرلمان قبل الانتخابات، وتولت حكومة تصريف أعمال المسؤولية.

ومن المقرر إجراء التصويت في البرلمان، الذي بدأ جلسته الأولى يوم الخميس، وسط إجراءات أمنية مشددة، في ظل احتجاج مرشحين مدعومين من رئيس الوزراء السابق السجين عمران خان على نتيجة الانتخابات، مع المطالبة بإطلاق سراحه.

وشريف (72 عاماً) هو الأخ الأصغر لنواز شريف الذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات، وقاد الحملة الانتخابية لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف.

وحصل المرشحون المدعومون من خان على أكبر عدد من المقاعد، لكن حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف وحزب الشعب الباكستاني اتفقا على تشكيل حكومة ائتلافية، مما أتاح لشهباز شريف فرصة الحصول على ولاية ثانية رئيساً للوزراء، بعد تنحّي شقيقه.

شاهد أيضاً

برنامج الصدمة !!

باقر الجبوري || اعتقد ان هذا أبسط عنوان يمكننا أن نطلقه على المصيبة التي حلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *