” بدولار واحد”.. قرص دواء هندي قد يكون مفتاحا لعلاج السرطان

أفادت Economic Times أن معهد TATA  في مومباي طور قرصا علاجيا يمكنه منع تكرار الإصابة بالسرطان مع تخفيف الآثار الجانبية للعلاج بنسبة 50%.

ويحتوي العقار الجديد “R+Cu” على مواد مؤكسدة، مثل ريسفيراترول والنحاس، يمكن أن تنتج “جذور الأكسجين” المقاومة للسرطان، حيث تمنع الخلايا الميتة من تحويل الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية، وتقيّد أيضا حركة الخلايا السرطانية في الجسم (الورم الخبيث).

وقال فريق البحث إن العقار قد يكون فعالا في علاج سرطان البنكرياس والرئة والفم، ومن المتوقع أن تبلغ تكلفته 100 روبية فقط (1.2 دولار)، أي أرخص بكثير من علاجات السرطان باهظة الثمن.

وفي مقابلة مع NDTV، قال الدكتور راجندرا بادفي من مستشفى  Tata Memorial: “اختُبرت الآثار الجانبية على كل من الفئران والبشر، ولكن اختبار الوقاية من السرطان تم إجراؤه على الفئران فقط. وسيستغرق الأمر حوالي خمس سنوات لاستكمال التجارب البشرية لهذا الغرض. وكانت هناك تحديات أثناء البحث، لكنه “حقق نجاحا كبيرا” في النهاية”.

ويعد مركز Tata Memorial من بين أقدم وأكبر مرافق أبحاث السرطان في العالم، وتموله إدارة الطاقة الذرية الهندية.

ومن المقرر أن يُطرح R+Cu في الأسواق في يونيو أو يوليو، بعد حصوله على موافقة هيئة سلامة الأغذية والمعايير الهندية (FSSAI).

وقال رئيس الوزراء ناريندرا مودي الشهر الماضي إن الهند أضافت 30 مستشفى جديدا لعلاج السرطان في السنوات التسع الماضية، ويجري العمل على 10 مستشفيات أخرى. كما طورت الحكومة 150 ألف مركز صحي للمساعدة في الكشف المبكر عن السرطان بين سكان الريف.

وجاء هذا التطور بعد أسابيع من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده على أعتاب تطوير لقاحات مضادة للسرطان.

يذكر أن الهند (الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم) تشهد بعض أعلى معدلات السرطان في آسيا، ويعتبر المرض سببا رئيسيا للقلق بالنسبة للحكومة. ومن المتوقع أن يرتفع عدد الحالات في البلاد من 1.46 مليون في عام 2022 إلى 1.57 مليون في عام 2025، وفقا للمجلس الهندي للأبحاث الطبية – برنامج السجل الوطني للسرطان.

شاهد أيضاً

وزير العدل يعلن شمول النزلاء من ذوي الاحتياجات براتب الحماية الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *