المحافظين الجدد ومعادلة القوى الجديدة

محمد فخري المولى

انتخابات مجالس المحافظات بمقاطعيها ومؤيديها انتهت بمشهد تشكيل مجالس المحافظات وكذلك انتخاب معظم المحافظين بغض النظر عن التجديد لبعض المحافظين الذي ستكون لنا وقفة عنده ،
لكننا انطلقنا بالنظر للخارطة السياسية ضمن الهندسة المجتمعية للانتخابات النيابية المقبلة. لان زرع اليوم هو حصاد الغد هذه هي المعادلة الانتخابية المقبلة.
لكن وما ادراك ما لكن
المحافظين الجدد هم نتاج معادلة سياسية شعبية ونتحدث عن محافظة البصرة وكربلاء وبابل التي حقق محافظيها اعلى الاصوات ثم ننتقل لمحافظة صلاح الدين والانبار ولا ننسى الموصل .
الانجاز والمقبولية بظل دعم كامل من رئيس الوزراء باطلاق مبالغ شبه كاملة للمحافظات وبلا عدد من الضوابط والمحددات للصرف باطلاق الاموال ،
الانتخابات بزاوية اخرى شهدت انفاق كبير لتمويل ودعم الحملات الانتخابية

والاهم من كل ذلك وتحديدا بمحافظات الوسط والجنوب بعدم نضج الرؤى للقوى المدنية لاسباب تقريبا معروفة والاكثر اهمية عدم اشتراك التيار الصدري بمعادلة القوى السياسية الانتخابية مما فسح المجال للقوى المختلفة ومنها الاطار باعتباره باضافة قوى ادارة الدولة المتبني والراعي للانتخابات وما تمخضت من نتائج هي خلاصة ونتاج عملهم .
اذن نحن امام نتائج بغثها وسمينها هي ترتبط بادارة الدولة،
اذن المحافظ ومجلس ادارة المحافظة
امامهم مهمة كبيرة وجسيمة المتمثلة

بتعزيز المواطنة الصالحة من خلال الانجازات العامة للمواطن ،

وألا ان استمرت المحاصصة المقيتة والتقاطعات والمنافع الخاصة الى يوم الانتخابات النيابية القادمة …

فأننا سنشهد انتخابات لا تختلف من حيث النتائج عن انتخابات مجالس المحافظات مما يوسع الفجوة بين المواطن والمسؤول وصاحب السلطة والقرار .

لتنطلق مجالس المحافظات والسادة المحافظين بتنسيق مواقفهم وخططهم وتوجهاتهم باتجاه اهداف على المدى القريب ىالمتوسطة وكذلك بعيدة المدى لخدمة المحافظات ومواطنيها بما يعزز الخدمات المقدمة بمختلف المجالات وكذلك تنشيط القطاع الخاص والشركات والشراكات الكبرى، مما ينعكس بانتعاش اقتصادي مادي للمواطن البسيط مع الجزء الاهم توفير البيئة الملائمة للعمل الخاص والمختلط للانتهاء من ملف التوظيف الحكومي الذي يثقل كاهل الدولة والحكومة المركزية والحكومات المحلية،
اما موضوع السكن فيجب التوقف عنده

لنجد الحلول الحقيقة المناسبة.

لننظر للمستقبل جيدا بعيون مهنية بما يعرف بالهندسة الاجتماعية لبناء المجتمعات.
تقديري واعتزازي

شاهد أيضاً

العراق يجدد دعوته للمجتمع الدولي للضغط على تل أبيب لإيقاف المجازر ضد الفلسطينيين

جدد العراق موقفه الداعم للشعب الفلسطيني ودعوته إلى المجتمع الدولي للضغط على حكومة الكيان الصهيوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *