البحر الأحمر بحر أخضر…

هشام عبد القادر….

نحن نعلم ماذا يعني لنا اللون الأخضر إنه لون من استبرق الجنة ..الخضراء وكل ملابس سيد الوجود وآله يتوجوا باللون الأخضر وهو عنوان المولد للنور الذي يزهوا بجمال اللون الأبيض والأخضر….

وعليه نقول من البحر الأبيض إلى البحر الأحمر بين قوسين لم يعد أحمر بل أخضر…
سيتوج بمولد العصر الجديد ..النور الذي سيملئ العالم بنور النصر القريب…
إن معركة البحار هي بداية جديدة لمولد عصر جديد …عصر الصحوة العالمية ..فقد عرفت الإنسانية مدى قبح الأمريكان وإرهابهم الصهيوني ..الذي بسببهم للآن تم قتل اكثر من 27الف فلسطيني وكم جرحى وأسرى ومفقودين بالألاف ..

ومن خلال الأحداث نؤكد إن البحر الأحمر يعد اليوم البحر الأخضر الذي سيتصل نوره بالبحر الأبيض ..
ليكون هناك دلالات لا يفهمها العوام بل الخواص وتشرق نور البحار بالأنوار …
وليس فقطـ النور يشمل اليابسة بل والبحار ..فالأرض حسب النسب المئوية 71%سيكون نور وكان بدايته قبضة باب المندب …

وايضا 29%يابسة سيكون نور ايضا..

وحديث المجانين في العشق والأمل لحرية الشعوب والمقدسات ليس مستحيل….

فقد بدأت إشارات الأعداد تتحدث بعلم الإشارات …العددية …
فالبداية الرقم 7 طوفان الأقصى فاتحة عددية …اشرق منها آية البحار فبقي ست آيات السادسة اشرقت ايات طوفان البشر بالعالم.. بقي خمس آيات محتومة علامات عددية.. ندخلها من هذه الفاتحة العددية

أما العدد عشرة ايضا هي عشرة انتصارات الثورة الخمينية وعشرة ليالي القدر وعشرة من شهر محرم شهر الثورة الحسينية الخالدة..

فالعدد 7اليوم السابع الجمعة في العشر من ليالي القدر ..
والرقم عشرة هي ايام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك الذي تم الإعلان عن الجمعة الاخير وهي رقم 7من عدد ايام الاسبوع والعدد عشرة من ليالي القدر يوم القدس العالمي الذي هو عبارة عن طوفان بشري اتصل نوره

بيوم 7/10 طوفان الأقصى الذي من خلاله توحدت دول المحور ميدانية ويوم مبارك طوفان بشري ايضا واشرق منه نور البحار وظهرت منه علامة سيف ذي الفقار وقوة آهل اليمن والحكمة.. والقيادة..
فأقول ولن اشك في قولي طرفة عين أبدا ..من الطوفان يخلق طواف حول المقدسات الإسلامية بحرية للمقدسات والإنسانية ولكن لا نستعجل الأحداث فالإشارات في طريقها للخير ..والسلام ..
وسيسقط ايضا الجهلة والمنكرين لمن اختاره الله منذ الأزل محقق وعد الله ..
فالقرءان هو كتاب الله في الصدور في القلوب السليمة فاتحته روح الوجود وخاتمته روح الوجود وسره الأزلي السجود وقبلته الفطرة الإنسانية المولودة في القلوب كما السر مولود في جوف كعبة الوجود..

فالعدد كماله اربعة عشر سبع مثاني..

كمال القمر…
نصفه العدد 7.
واسم الله الرباعي ..طواف حوله.. ليدخل العارفين في قطب الدائرة المحمدية العدد هويته في سر ها…

فبداية المشروع اختيار واستمر هذا الاختيار من خالق الوجود وامر كل الانوار. بالسجود لسر الأسرار وروح الأرواح وفي اخر سورة السجدة بيان وعظمة هذا التكريم بعد الفتح العظيم الذي لا ينفع الذين كفروا إيمانهم
فقد سقطت. دولة النفس الأمارة وقامت دولة النفس المطمئنة..
يرونه بعيدا ونراه قريبا

شاهد أيضاً

سأتخيلك موجودا..!

مازن الولائي ||

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *