عدوان أميركي – بريطاني يستهدف الحديدة والدريهمي اليمنية

شنّ العدوان الأميركي – البريطاني، فجر اليوم الجمعة، غارتين استهدفتا منطقة الجَبّانة شمالي مدينة الحُديدة، ومنطقة الطائف في مديرية الدُّرَيْهمي جنوب المحافظة الساحلية على البحر الأحمر غرب اليمن.

وخلال الساعات الـ24 الماضية استهدف العدوان الأميركي – البريطاني محافظة الحُدَيْدَة بـ9 غارات طالت 7 غارات منهن منطقة رأس عيسى بمديرية الصليف، فيما طالت غارتان جويتان منطقة الشبكة جنوب ميناء الصَّليْف شمالي غرب مدينة الحُدَيْدَة ذاتها.

ويأتي العدوان الأميركي – البريطاني المتجدد على الحديدة بعد وقت قصير من تأكيد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي بأن الهجمات الأميركية – البريطانية على اليمن ليس لها أي تأثير في الحد من قدرات القوات المسلحة اليمنية، مشيراً إلى أن هجمات العدوان الأميركي – البريطاني على اليمن بلغت هذا الأسبوع 86 غارة.

وكانت القيادة المركزية الأميركية، قد أعلنت أمس الخميس، أنها نفذت “ضربات استهدفت 4 زوارق مسيرة مفخخة و7 صواريخ كروز “كانت مجهّزة للإطلاق ضد سفن بالبحر الأحمر من اليمن”. حسب ادعاءاتها.

وتأتي الاعتداءات البريطانية – الأميركية على اليمن، دعماً لـ”الاحتلال الصهيوني” في عدوانها على قطاع غزة. وذلك بعد القرار الذي اتخذته القيادة اليمنية في مواجهة السفن الصهيونية وتلك المتجهة إلى موانئ الاحتلال.

ورغم محاولات الولايات المتحدة ترويع السفن الأخرى عبر بيانات كاذبة، تؤكد صنعاء ضمان حركة الملاحة في بحر العرب والبحر الأحمر وباب المندب لجميع السفن، باستثناء السفن الصهيونية وتلك المتجهة إلى موانئ الاحتلال حتى وقف العدوان على غزة، ومؤخّراً شملت الاستهدافات السفن الأميركية والبريطانية نتيجة العدوان الأميركي -البريطاني على اليمن.

شاهد أيضاً

العراق يجدد دعوته للمجتمع الدولي للضغط على تل أبيب لإيقاف المجازر ضد الفلسطينيين

جدد العراق موقفه الداعم للشعب الفلسطيني ودعوته إلى المجتمع الدولي للضغط على حكومة الكيان الصهيوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *