عالمياً.. تصريحات لمسؤولي الفيدرالي تضيق الخناق على الدولار

يجرى تداول الدولار ضمن نطاق ضيق، الخميس، مع تقييم المتداولين لتصريحات أقل ميلا للتيسير النقدي من صناع سياسات بمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) خلال الليل والتطلع لبيانات اقتصادية جديدة من الولايات المتحدة.

كما انصب التركيز على بيانات التضخم الصادرة في الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وخلال الساعات الماضية استعرض العديد من مسؤولي المركزي الأميركي مجموعة من الأسباب التي تجعل صناع السياسة لا يشعرون بحاجة ملحة للبدء في التيسير النقدي في الولايات المتحدة قريبا أو التحرك سريعا إذا قرروا السير في هذا الاتجاه.

وقالت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن سوزان كولينز “في الوقت الحالي، لا تزال السياسة في وضع جيد، ونقوم بتقييم البيانات والتوقعات بعناية”، مضيفة أنها تعتقد أنه سيكون “من المناسب البدء في تخفيف قيود السياسة في وقت لاحق من هذا العام”.

وانخفض الدولار خلال الليل بعد أن ارتفع يومي الاثنين والثلاثاء وللمرة الأولى منذ أواخر نوفمبر، فوق المتوسط الذي يتحرك فيه منذ مئة يوم، مدفوعا بارتفاع بيانات الوظائف الأميركية الجمعة.

ويحوم مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية أمام ست عملات رئيسية في الفترة الماضية حول 104.00.

وعن باقي العملات الرئيسية فقد تحركت في التعاملات الآسيوية المبكرة على النحو التالي:

ارتفع اليورو 0.06 بالمئة إلى 1.0777 للدولار متماسكا فوق أدنى مستوى له منذ 14 نوفمبر عند 1.0722 دولار الذي سجله الثلاثاء.

لم يشهد الجنيه الإسترليني تغيرا يذكر عند 1.26305 دولار.

كما استقر الين مقابل الدولار عند 148.18.

ظل اليوان الصيني في الخارج عالقا بالقرب من 7.206 مقابل الدولار.

فيما يتعلق بالعملات المشفرة، صعد البتكوين 0.94 بالمئة إلى 44602.23 دولار.

شاهد أيضاً

العراق يجدد دعوته للمجتمع الدولي للضغط على تل أبيب لإيقاف المجازر ضد الفلسطينيين

جدد العراق موقفه الداعم للشعب الفلسطيني ودعوته إلى المجتمع الدولي للضغط على حكومة الكيان الصهيوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *