مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: الوضع في غزة شبيه بحصار لينينغراد خلال الحرب العالمية الثانية

شبّه مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الحصار المفروض على قطاع غزة، بالحصار الذي فُرض على مدينة لينينغراد (سانت بطرسبورغ حاليا)، خلال الحرب العالمية الثانية. 


وقال نيبينزيا، خلال الجلسة الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء: “لقد عدت للتو من رحلة قام بها عدد من أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى معبر رفح، وهي رحلة نظمتها دولة الإمارات ومصر. هذه الرحلة أتاحت لنا الفرصة أن نفهم بشكل أفضل ما يحدث في القطاع”.

وأضاف: “هناك أطفال معاقون في المستشفى وأم مبتورة الأطراف فقدت عائلتها بالكامل لكنها أنجبت طفلا، ومئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية تنتظر عمليات تفتيش عديدة في مصر وإسرائيل، ثم يُسمح لها بالدخول واحدة تلو الأخرى إلى قطاع غزة”.

وأشار نيبينزيا إلى أن “قطاع غزة يعاني من كارثة إنسانية مرعبة”، موضحا أن “أعضاء مجلس الأمن، الذين زاروا المعبر لم يسمعوا من جميع المحاورين سوى شيئا واحدا وهو يجب وقف هذه المذبحة”.
وأردف، بقوله: “أنا أتذكر الحصار الذي فرضه النازيون على لينينغراد، خلال الحرب العالمية الثانية، والذي استمر ما يقرب من 900 يوم وأودى بحياة أكثر من مليون شخص من سكان لينينغراد نتيجة القصف والمجاعة، فهل تنتظر غزة نفس المصير حقًا؟ من المستحيل أن نتصور أن هذا يحدث في زمننا”.

وتجدد القتال بين حركة حماس وإسرائيل، منذ صباح يوم الجمعة 1 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بعد انتهاء الهدنة التي توصل إليها الطرفان بوساطة قطرية مصرية أمريكية وامتدت بالمجمل، لـ7 أيام، جرى خلالها تبادل للأسرى من النساء والأطفال وإدخال كميات متفق عليها من المساعدات إلى قطاع غزة.

شاهد أيضاً

موكب الصم والبكم في النجف يقدم الخدمة للزائرين ويحي أيام عاشوراء بطريقة مميزة

موكب الصم والبكم في النجف يقدم الخدمة للزائرين ويحي أيام عاشوراء بطريقة مميزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *