براءة الاطفال.. الدمى لغة أطفال لندن في دعم غزة وأطفالها

علق أطفال بريطانيون دمى وكتابات مؤيدة لفلسطين على مدخل وزارة الخارجية البريطانية كدليل على التعاطف مع أطفال غزة واحتجاجا على دعم بريطانيا غير المشروط لقتل النساء والأطفال الفلسطينيين. 

هذا وتظاهر مئات آلاف المحتجين على العدوان الصهيوني على قطاع غزة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني في وسط لندن.

وطالب المتظاهرون الحكومة البريطانية بالدعوة إلى وقف إطلاق النار وايصال المساعدات الى القطاع المحاصر. وبدا المشهد كطوفان بشري لم يسبق له مثيل ووصل عدد المتظاهرين قرابة النصف مليون.

وتقدم المظاهرة عدد من أطفال الجالية الفلسطينية وعائلاتهم رافعين أعلاما ويافطات مكتوب عليها “أنقذوا أطفال غزة”.

وتواصلت في العديد من المدن والعواصم حول العالم الاحتجاجات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة. وطالب المحتجون بوقف العدوان فورا، ومحاكمة قادة الكيان الإسرائيلي على مجازرهم بحق سكان غزة،كما نددوا بالدعم الغربي والأميركي لهذا العدوان.

شاهد أيضاً

بكين تدعو واشنطن إلى وقف استخدام القضايا الاقتصادية سلاحا

طالبت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة باحترام قوانين اقتصاد السوق ومبادئ المنافسة العادلة، والتوقف عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *