روسيا تطلق مركبة إلى القمر للبحث عن المياه

أطلقت روسيا اليوم الجمعة مركبتها الفضائية الأولى إلى سطح القمر في 47 عاما في مسعى لتكون أول دولة تنفذ هبوطا آمنا على سطح القطب الجنوبي للقمر، وهي منطقة يعتقد أنها تحتوي على رواسب من الجليد المائي. 


وتسابق المهمة الروسية، وهي الأولى منذ عام 1976، الزمن مع مهمة للهند التي أطلقت مركبة الهبوط على القمر شاندرايان-3 الشهر الماضي، كما تتنافس على نطاق أوسع مع الولايات المتحدة والصين اللتين لديهما برامج متقدمة لاستكشاف القمر تستهدف القطب الجنوبي له.

وانطلق صاروخ من طراز (سويوز 2.1في) يحمل المركبة لونا-25 من قاعدة فوستوتشني الفضائية على بعد 5550 كيلومترا إلى الشرق من موسكو في الساعة 0211 صباح اليوم الجمعة بتوقيت موسكو.

وقال يوري بوريسوف مدير وكالة الفضاء الروسية لوكالة إنترفاكس للأنباء يوم الجمعة إنه من المتوقع أن تهبط المركبة على سطح القمر في 21 أغسطس آب.

ومن المخطط له أن تعمل المركبة لونا-25، وهي بحجم سيارة صغيرة تقريبا، لمدة عام على القطب الجنوبي للقمر، حيث اكتشف العلماء في إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) ووكالات فضاء أخرى في السنوات الأخيرة آثارا لجليد مائي في الأجزاء المظلمة في المنطقة.

وتخدم هذه المهمة أغراضا أخرى للكرملين الذي يقول إن العقوبات التي يفرضها الغرب على موسكو بسبب حرب أوكرانيا، والتي استهدف جانب منها قطاع الطيران والفضاء ل‍موسكو، أخفقت في شل الاقتصاد الروسي.

شاهد أيضاً

الإعمار تكشف مواعيد افتتاح ما تبقى من الحزمة الأولى للمشاريع المرورية

كشفت وزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة، اليوم الخميس، مواعيد افتتاح ما تبقى من مشاريع الحزمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *