اكتشفي أضرار أشعة الهاتف على الجنين.. ونصائح للتعامل معها

تشير بعض الدراسات إلى أن هناك تأثيرات محتملة للإشعاعات الناتجة عن الهاتف على تطور مخ الجنين. يشير هذا البحث إلى زيادة مستويات الكهرباء داخل المخ وتأثيرها على سعة تكوين المعلومات والذاكرة في الجنين، ويشير أيضًا إلى زيادة مخاطر الاضطرابات السلوكية للطفل في المستقبل عند استخدام الحامل للهاتف بكثرة. 

مع ذلك، يجب ملاحظة أن الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة عن الأجهزة الإلكترونية مثل الجوال والتلفزيون واللابتوب والأجهزة اللوحية بشكل عام، لا تعتبر خطيرة على الجنين وتعتبر أقل خطورة بين الموجات.

ومع ذلك، ينبغي تجنب تعرض الحامل لأشعة الجوال لفترات طويلة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط والحركة عند الأطفال. هذا الاضطراب يعتبر اضطرابًا في النمو يرتبط بالاضطرابات العصبية، ويؤثر على منطقة الدماغ نفسها ويقلل من ذاكرة الطفل.

و إليك فيما يلي بعض النصائح العامة للتعامل مع هذه القضية:

1. تقليل الاستخدام: قد ترغبين في تقليل استخدام الهاتف المحمول أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى إلى الحد الأدنى أثناء الحمل، خاصةً عند وضعها بالقرب من البطن.

 

2. الابتعاد عن الجهاز: يُنصح بالابتعاد عن الهاتف المحمول والأجهزة الإلكترونية الأخرى بمسافة آمنة عندما تكون قريبة من البطن.

 

3. استخدام سماعات الرأس: يُفضل استخدام سماعات الرأس أو سماعات البلوتوث للمكالمات الهاتفية بدلاً من وضع الهاتف المحمول بالقرب من الأذن والبطن.

 

4. الحفاظ على الهاتف بعيدًا عن السرير: يُنصح بعدم وضع الهاتف المحمول بالقرب من السرير أثناء النوم، حيث يمكن أن يتعرض الجنين للإشعاع عندما يكون الهاتف قريبًا.

 

5. استشارة الطبيب: إذا كان لديك أي قلق بشأن تأثير أشعة الجوال على الجنين، فمن الأفضل أن تستشيري طبيبك أو أخصائي النساء والتوليد. قد يكونون قادرين على تقديم المشورة المناسبة وإرشادات ملائمة بناءً على حالتك الصحية الفردية.

شاهد أيضاً

بغداد : الشرطة الاتحادية تلقي القبض على مطلوبين للقضاء العراقي بمواد قانونية مختلفة

ألقت قوات الشرطة الاتحادية القَبض على 12 متهماً مطلوبين وفق أحكام قانونية مختلفة في مناطق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *