احصائية: خُمس الألمان مهددون بالفقر أو الإقصاء الاجتماعي

كشف مسح نشره مكتب الإحصاء في ألمانيا أن خُمس الألمان مهددون بالفقر أو الإقصاء الاجتماعي، حيث بينت الأرقام عن واقع مرير يعيشه خمسة من بين كل ألمان، مهددين بالفقر أو الإقصاء الاجتماعي، وبينت الدراسة تفاقم المشكلة.

أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي اليوم الأربعاء (العاشر من نيسان/ أبريل)، استنادًا إلى النتائج الأولية لمسح حول الدخل والظروف المعيشية، أن 17.7 مليون شخص في ألمانيا كانواتحت خطر الفقر أو الإقصاء الاجتماعي خلال العام 2023، ما يعادل 21.2% من السكان. وبالمقارنة مع العام السابق، فقد بقيت النسبة تقريبًا دون تغيير.

وفقًا لمعايير الاتحاد الأوروبي، يعتبر الفرد معرضًا لخطر الفقر أو الإقصاء الاجتماعي إذا توافقت واحدة على الأقل من الشروط التالية: أن يكون دخله أقل من خط الفقر، أو أن تعاني أسرته من حرمان مادي واجتماعي شديد، أو أن يعيش في أسرة تشارك بشكل محدود في سوق العمل. ويمكن تحديد نسبة المتضررين بناءً على كل من هذه الحالات.

في عام 2023، كان حوالي واحد من كل سبعة أشخاص معرضًا لخطر الفقر، ما يعادل 14.3% من السكان أو ما يقرب من 12 مليون شخص. وفي عام 2022، بلغت نسبتهم 14.8%.

وشمل الحرمان المادي  والاجتماعي الشديد 6.9% من السكان، أو 5.7 مليون شخص في عام 2023، بينما كانت النسبة 6.2% في عام 2022.

ويعيش 9.8% من السكان الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا في أسر تشارك بشكل محدود في سوق العمل، ما يعادل 6.2 مليون شخص. وكانت النسبة مماثلة في عام 2022.”

شاهد أيضاً

ضبط قنابر وصواريخ مخبأة في الأنبار

تمكنت قوة من الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، من ضبط قنابر وصواريخ مخبأة في محافظة الأنبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *